رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هل يترك رئيس أقدم نقابة في الجزائر منصبه؟


زعيم الاتحاد العام للعمال الجزائريين رفقة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة (2012)

دافع الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، عن زعيم الاتحاد العام للعمال الجزائريين، وقال: "هو بصحة جيدة، ولن نتركه يتخلى عن منصبه.. لقد قدم ما عليه وما زال باستطاعته أن يقدم".

جاء ذلك بعد التصريح الذي أدلى به الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين "الإيجتيا"، عبد المجيد سيدي السعيد، وكشف من خلاله أنه "قدم طلبا لتقييم مسيرته المهنية"، وأرجع المتحدث سبب ذلك إلى إصابته بـ"مرض السرطان".

وفسرت بعض الأوساط الإعلامية في الجزائر ما جاء على لسان المسؤول الأول في أقدم نقابة جزائرية بأنه تحضير لاستقالته من المنصب الذي يشغله منذ اغتيال سلفه عبد الحق بن حمودة على أيدي الجماعات المتشددة، قبل عشرين سنة.

في حين رأت جهات أخرى أن الأمر لا يتعلق باستقالة، مثلما فهم البعض، خاصة أن المعني أكد بأنه "باق كنقابي".

وهذه هي المرة الأولى التي يكشف فيها الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، عن طبيعة مرضه، بعد سجال كبير عرفته الساحة النقابية حول حالته الصحية.

وقبل هذا الإعلان، سربت مصادر أخبارا مفادها أن "جهات عليا في الدولة قد تكون طالبت برحيل عبد المجيد سيدي السعيد، بالنظر إلى حالته الصحية".

ورجحت هذه الجهات، نقلا عن المصادر نفسها، أن يتولى الأمين العام السابق لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، منصب الأمين العام لنقابة "الإيجتيا"، تحضيرا لـ"الحملة الانتخابية للعهدة الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة"، وفقها.

وأبدى سيدي السعيد خلال تصريحات الأخيرة التي أدلى بها أمام مجموعة من النقابيين، انزعاجه من تطرق بعض النشطاء لوضعه الصحي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقال: "هؤلاء يريدون خلق البلبلة في الوسط العمالي".

وكان المسؤول الأول عن المركزية النقابية قد أثار في الآونة الأخيرة جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تصريحات أطلقها ومواقف اتخذها من الأحداث الجارية بالجزائر.

وعادة ما يوجه بعض النشطاء السياسيين والنقابيين انتقادات للأمين العام الحالي، عبد المجيد سيدي السعيد، على خلفية مواقفه المساندة للسلطة.

وأبدى مدنون ونشطاء تضامنهم مع رئيس نقابة "الإيجتيا"، خاصة أنها المرة الأولى التي يكشف فيها حقيقة مرضه.

أما معلق آخر فتساءل عن السبب الحقيقي الذي يكون قد دفعه إلى الاستقالة، وكتب متسائلا: "اﻷمين العام للمركزية النقابية يستقيل بسبب المرض أم بسبب الضغوط التي تعرض لها في اﻷشهر القليلة الماضية؟".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG