رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

القضاء الفرنسي يودع سعد لمجرد السجن


سعد لمجرد. مصدر الصورة: حسابه الرسمي على فيسبوك

قررت محكمة "إكس أون بروفانس" في جنوب فرنسا إعادة توقيف المغني المغربي سعد لمجرد بتهمة ارتكابه أفعالا تندرج في إطار جريمة الاغتصاب، بعد أن قاضته فتاة كانت معه في غرفته في أحد فنادق مدينة سان تروبيه.

وكان القضاء الفرنسي قد وجه إلى لمجرد رسميا تهمة الاغتصاب في 28 من أغسطس، ووضعه تحت الرقابة القضائية ومنعه من مغادرة الأراضي الفرنسية، في مقابل كفالة وتسليم جواز سفره.

وكان لمجرد قد أُطلق سراحه مؤقتا في أبريل 2017 بعد وضع سوار إلكتروني في يده لمعرفة تحركاته وحتى لا يغادر فرنسا، بعد أن اتهم بالاغتصاب في أكتوبر 2016، إذ ما زال يحاكم منذ نهاية أغسطس الماضي.

لمجرد يحاكم للمرة الثالثة بهذه التهمة بعد رفع قضية ضده من فتاة مغربية - فرنسية تعرضت للاغتصاب في مدينة الدار البيضاء المغربية عام 2015 وقضية أخرى في الولايات المتحدة عام 2010.

المصدر: مراسل الحرة في باريس

XS
SM
MD
LG