رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

إذاعة مغربية ترفض وقف بث أغاني لمجرد


سعد لمجرد

كشفت إذاعة مغربية عن قرارها عدم وقف بث أغاني الفنان سعد لمجرد، الذي جرى توقيفه مؤخرا على ذمة قضية لها علاقة بجريمة الاغتصاب.

يتعلق الأمر بإذاعة "شدىFM"، التي أصدرت بلاغا تعبر من خلاله عن رأيها بشأن رسائل وطلبات قالت إنها توصلت بها "بشأن توقيف بث مقاطع غنائية للفنان المغربي سعد لمجرد، لأسباب ترتبط باتهامات أخلاقية موجهة له".

وتبعا لذلك، يقول المصدر "لم ولن نتخذ أي قرار بإبعاد الإنتاجات الفنية للفنان المغربي من البرمجة الدورية للمحطة، ما لم تتضح الصورة بشأن القضية التي يرى في تفاصيل صحتها القضاء الفرنسي، ومن منطلق أن المتهم بريء إلى أن تثبت إدانته".

وأفاد البلاغ بأن "شدى إف إم" تتابع قضية لمجرد "آملين أن تتضح الصورة أكثر في الأيام المقبلة"، مردفة أنها "من بين المنابر الإعلامية السباقة التي تسعى لتشجيع الفن والموسيقى المغربية خاصة إذا تعلق الأمر بجيل شبابي صاعد".

يأتي هذا في الوقت الذي يسود نقاش حاد على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب حول استمرار بث أغاني لمجرد من عدمه.

ناشطة في فيسبوك نشرت تدوينة في هذا الإطار قالت فيها "شخصيا منذ اعتقال سعد للمرة الأولى امتنعت عن الاستماع لأغانيه (مسألة مبدأ) وحتى عندما أصادفها في الراديو بمجرد ما أستوعب أنه هو المغني أغير الإذاعة".

في المقابل عبر آخرون عن موقف مختلف، كإحدى الناشطات التي كتبت "حين نسمع موسيقى لمجرد نسمعها لأنها موسيقى جميلة وفيها إبداع وذوق موسيقى معين ولا نسمع لها لأن لمجرد وسيم أو قدوة لي أو مثال أعلى.. لا ننتظر من الشاب أن يكون مثلا أعلى ننتظر منه أن يقدم عملا موسيقيا يحترمنا هنا تنتهي علاقتي بالفنان".

وكان القضاء الفرنسي قد قرر مؤخرا إعادة توقيف لمجرد بتهمة ارتكابه أفعالا تندرج في إطار جريمة الاغتصاب، وذلك بعد أن قاضته فتاة كانت معه في غرفته في أحد فنادق مدينة سان تروبيه، مع العلم أن الفنان المغربي كان قد أُطلق سراحه مؤقتا في أبريل من العام الماضي بعد أن وجهت له تهمة مماثلة في أكتوبر من عام 2016.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG