رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

سياسي جزائري: إغلاق الحدود مع المغرب خطأ يجب ألا يستمر


منطقة بين لجراف في الحدود الجزائرية المغربية

وصف رئيس حزب "حركة مجتمع السلم" الجزائري، عبد الرزاق مقري، إغلاق الحدود بين المغرب والجزائر، المستمر منذ أزيد من عقدين بأنه "خطأ لا يجب أن يستمر".

وتابع مقري، مبرزا أن إغلاق تلك الحدود "أمر غير مقبول ولا معقول، لا سياسيا ولا اقتصاديا ولا ثقافيا ولا حتى اجتماعيا"، مردفا "نحن لا نوافق على إغلاق الحدود، لأنه لا يوجد سبب مقنع".

وأوضح مقري في حوار له مع الموقع الجزائري "كل شيء عن الجزائر"، أنه "يجب أن تجد الجزائر والمغرب صيغة، كي لا يكون ملف الصحراء الغربية، سببا لتوتير العلاقات الثنائية بين البلدين".

وأضاف المتحدث: "نحن مصيرنا مشترك لأننا شعب واحد وتجمعنا ثقافة ولغة ومذهب واحد وجغرافية واحدة، من الصعب التفريق بين مواطن مغربي يسكن في وجدة ومواطن جزائري يسكن في مغنية، وهناك من مصاهرات بين عائلات من البلدين".

وشدد مقري على خصوصية شعوب المنطقة المغاربية، حيث قال: "الشعب المغاربي له خصائص مشتركة، شعب يجمعه الكسكسي والبربوشة، والبرنوس".

وأردف زعيم الحزب الجزائري "العناصر التي تجمعنا أكثر من تلك التي تفرقنا، ولذا نقول علينا إيجاد صيغة لحل ملف الصحراء الغربية بعيدا عن التشنج بين المغرب والجزائر".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG