رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حضر آلاف الجزائريين عيد ميلاده بالعاصمة.. من هو 'ريفكا'؟


الشاب الجزائري المعروف باسم ريفكا

تتداول مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر اسما على نطاق واسع، ويتعلق الأمر بـ"ريفكا"، وهو مدون شاب لا يتجاوز عمره 21 سنة، يصنع الحدل وصار حديث جزائريين بعدما تمكن، الأسبوع الماضي، من جمع آلاف المعجبين في حفل عيد ميلاده التي أقامه في "رياض الفتح"، بالعاصمة الجزائر.

وقد تحول الحدث إلى مادة دسمة للعديد من الوسائل الإعلامية التي مضت تتساءل عن السر الذي مكّن الشاب "ريفكا" من جمع كل هذا العدد الهائل من المعجبين في ظرف قياسي، واعتمادا فقط على منصات التواصل الاجتماعي، مثل إنستغرام أو سنابشات.

واعتبرت تدوينات أن ما قام به الشاب "ريفكا" يشكل تفوقا على جميع الأحزاب السياسية في الجزائر، والتي فشلت، وفق أصحاب هذا الرأي، في استقطاب مثل هذا العدد من المواطنين خلال الأنشطة التي تنظمها بمختلف الولايات.

ويشير "ريفكا" في فيديوهاته إلى أن اسمه الحقيقي فاروق بوجملي كمال، كما تشير وسائل إعلام محلية إلى أنه كان طالبا جامعيا بالجزائر العاصمة، كما يزاول نشاطا مهنيا متواضعا بأحد المطاعم، قبل أن يصير شخصية مشهورة في الشبكات الاجتماعية.

الشغف الكبير الذي يبديه أبناء جيله به عبر مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي دفعه لإطلاق فكرة بسيطة تمثلت في تصوير بعض المقالب الفكاهية ونشرها عبر سنابشات أو إنستغرام.

وقد حققت هذه الفيديوهات انتشارا لافتا، إذ أضحت تحصد آلاف المشاهدات في ظرف قياسي.

وأبدى عدد كبير من المغردين في الجزائر اهتماما بما يصنعه الشاب "ريفكا" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة قدرته على حشد الآلاف من الشباب إلى حدث بسيط مثل عيد ميلاد.

وفي هذا الصدد كتبت إحدى الصفحات: "الشاب الجزائري ريفكا يصدم الجزائر بأغرب عيد ميلاد في التاريخ.. والصدمة تفاجئ الجميع".

أما الإعلامي زين العابدين بوعشة فنشر تغريدة جاء فيها: "يوم احتفل ريفكا بعيد ميلاده وقَّعَ شهادة وفاتنا.. أقصد موت جيلنا..".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG