رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رئيس الحكومة المغربية: الجزائر مسؤولة عن تأجيج نزاع الصحراء


رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني

طالب رئيس الحكومة المغربية، سعد الدين العثماني، الجزائر بـ"الانخراط الفعلي والمباشر" في نزاع الصحراء الغربية الذي وصفه بـ"النزاع الإقليمي المفتعل".

واتهم العثماني، في كلمة باسم الوفد المغربي خلال جلسة المناقشة العامة للجمعية العامة الـ73 للأمم المتحدة، الجزائر بـ"افتعال وتأجيج واستدامة" النزاع حول الصحراء الغربية، من منطلق "مسؤوليتها التاريخية والسياسية المغرب".

واعتبر رئيس الحكومة المغربية أن مشكل الصحراء "يظل سببا رئيسا في إذكاء التوتر بالمنطقة، وعائقا أمام العمل المشترك والاندماج المغاربي"، مشددا على أنه "بات من اللازم العمل على إيجاد حل سياسي مستدام" من خلال قيام الجزائر بما وصفها بجهود لحل النزاع.

وقال العثماني إن المغرب ملتزم بـ"المرجعيات التي اعتمدها مجلس الأمن الدولي لمعالجة هذا النزاع الإقليمي المفتعل، باعتباره الهيأة الدولية الوحيدة المكلفة برعاية مسار التسوية".

وطالب رئيس الحكومة المغربية المجتمع الدولي بـ"حمل الجزائر على تحمل كامل مسؤولياتها السياسية والقانونية والإنسانية"، بوصفها "البلد المضيف للمحتجزين في مخيمات تندوف"، على حد وصفه.

ودعا المسؤول المغربي الجزائر إلى "السماح للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالنهوض بالولاية المنوطة بها في تسجيل وإحصاء هذه الساكنة تنفيذا لقرارات مجلس الأمن الدولي، واستجابة لنداءات الأمين العام للأمم المتحدة، والهيئات الإنسانية المختصة".

وتجدر الإشارة إلى أن الجزائر ترفض اعتبارها طرفا في النزاع بين المغرب والبوليساريو حول الصحراء الغربية، مؤكدة أن دعمها للبوليساريو ينسجم مع "موقفها المبدئي من قضايا حق الشعوب في تقرير مصيرها".

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG