رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بعد حادث القطار.. دعوات لإقالة مسؤولين مغاربة


صورة مركبة للحادث

بعد حادث انقلاب قطار لنقل الركاب، صباح الثلاثاء، قرب منطقة سيدي أبي القنادل الواقعة بين العاصمة الرباط والقنيطرة، دعا مغردون مغاربة إلى "إقالة المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، ربيع الخليع، وكاتب الدولة المكلف بالنقل، محمد نجيب بوليف، ووزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة"، وحملوهم مسؤولية الحادث.

وعبر مدونون عن استيائهم من أولئك المسؤولين، "الذين أغلقوا هواتفهم في وجه الصحفيين، ولم يتواصلوا مع المواطنين، في اللحظات الأولى بعد وقوع الحادث لتدبير تلك الأزمة.

وكتب مدون مغربي على فيسبوك أنه "في البلدان التي تحترم نفسها ومواطنيها، عندما تقع كارثة تتسبب في خسائر بشرية، فإن أول إجراء يتم هو إقالة أو استقالة المسؤول عن ذلك القطاع".

في حين دون آخر قائلا "إنه يجب إقالة المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية، الذي لم يقم يوما بواجبه تجاه زبائن المكتب، على مستوى جودة الخدمات والسلامة واحترام مواعيد القطارات، ناهيك عن حصد قطاراته لأرواح مسافرين".

وفي السياق نفسه، كتب مدون آخر أنه "يطالب بشدة بإقالة وزير النقل واللوجستيك والمدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية قبل غروب شمس يوم الكارثة، إذا كانت هناك إنسانية لدى الممسكين بزمام الأمور".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG