رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ولد عباس: الرئاسيات في موعدها والبرلمان لن يحل


جمال ولد عباس حاملا صورة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة

قال الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، إن حل المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري) هو أمر "غير وارد"، كما أن الانتخابات الرئاسية القادمة "سوف تجرى في موعدها ربيع 2019".

وأكد زعيم الحزب الحاكم، خلال ندوة صحافية عقدها صباح اليوم بالجزائر العاصمة، على أن المجلس "يحوز ثقة الشعب الذي انتخبه"، وأن الرئاسيات ستكون في الوقت المحدد دستوريا "وهذا قرار لارجعة فيه".

وبشأن إعلان شغور منصب رئيس المجلس الشعبي الوطني، أوضح ولد عباس بأن المجلس "سيواصل غدا نشاطه بصفة عادية من قبل المكتب الشرعي للمجلس طبقا للنظام الداخلي".

المصدر: أصوت مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG