رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب البخاري.. كتاب مغربي يثير جدلا في الجزائر


مؤلف الكتاب رفقة الناشر التونسي الذي طرحه في معرض الجزائر

كشفت وسائل إعلام جزائرية أن لجنة القراءة في النسخة 23 للصالون الدولي للكتاب بالجزائر سحبت آخر نسخة من كتاب "صحيح البخاري.. نهاية أسطورة" للمغربي رشيد أيلال من الصالون، بعدما قالت إنه "سرَّب منه أربع نسخ عبر حقيبة"، وهو ما نفاه الكاتب.

وأكد أيلال لـ"أصوات مغاربية" أن 250 نسخة من الكتاب دخلت إلى الصالون بشكل قانوني، بعدما أشَّرت على ذلك لجنة القراءة، مبينا أنه تفاجأ عندما خرجت اللجنة بتصريحات تقول فيها إن "الكتاب سُرب إلى الصالون"، بعدما بيعت جميع تلك النسخ.

"الكتاب عُرض في الصالون من قِبل أحد ناشري الاتحاد التونسي للناشرين، بعدما قدم لائحة الكتب التي يرغب في عرضها بالصالون إلى لجنة القراءة، وضمنها كتابه، وتمت الموافقة عليها"، يوضح أيلال.

ومن جهة أخرى، قال المتحدث: "أنا لم أزر الجزائر قط في حياتي، فكيف أسرِّب الكتاب إلى الصالون، وأنا لم أدخل إلى البلاد؟

في المقابل نقلت وسائل إعلام جزائرية عن رئيس لجنة القراءة، جمال فوغالي، قوله إنه حظر الكتاب يأتي في سياق إجراءات تدخل ضمن مهام اللجنة التي تقضي بمنع "عرض كل ما يمس بالثوابت الوطنية وما يروج للإرهاب والتطرف وما يمس بالأديان".

من جهته، أكد رشيد أيلال أن 250 نسخة من الكتاب المطروحة في المعرض نفذت في اليومين الأولين منه، مبينا أن الناشر التونسي عقد ندوة صحافية بعد ذلك كشف فيها للصحافة الجزائرية أن الكتاب كان من ضمن الكتب الأكثر مبيعا في الصالون هذه السنة.

وأضاف أيلال: "أحيي الشعب الجزائري الذي تفاعل مع الكتاب وتجاوب معه".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG