رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

برلمان تونس يمنح الثقة لوزراء حكومة الشاهد الجدد


يوسف الشاهد ووزير الداخلية الجديد خلال جلسة وضع الثقة داخل البرلمان

صادق مجلس نواب الشعب في تونس في ساعة متأخرة الإثنين، على منح الثقة لجميع أعضاء الحكومة المقترحين من قبل رئيس الحكومة، يوسف الشاهد في التحوير الوزاري الأخير.

ونال وزير العدل الجديد محمد كريم الجموسي على ثقة 131 نائبا، في حين رفض 24 نائبا تكليفه بهذا المنصب.

وحظي وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة كمال مرجان بثقة 127 نائبا في حين اعترض 24 نائبا على تكليفه.

وصوت 131 نائبا لوزير الصحة،عبد الرؤوف الشريف في حين رفض 22 نائبا منحه الثقة.

ونال مختار الهمامي، وزير الشؤون المحلية ثقة 129 نائبا واعترض 19 نائبا على تكليفه.

وصوت على تكليف الهادي الماكني وزيرا لأملاك الدولة والشؤون العقارية 130 نائبا في حين رفض 19 نائبا التصويت لصالحه.

وصوت 131 نائبا لتكليف وزيرة شؤون الشباب والرياضة سنية بالشيخ مقابل رفض 22 نائبا.

وحصلت سيدة لونيسي أصغر أعضاء الحكومة سنا على أصوات 129 نائبا واعترض على تعيينها 25 نائبا.

وحصل وزير السياحة، رجل الأعمال التونسي واليهودي الديانة روني الطرابلسي على ثقة 127 نائبا في احين اعترض على تكليفه 27 نائبا.

وحصل وزير النقل المقترح ضمن التحوير الوزاري هشام بن حمد على ثقة 132 نائبا، مقابل اعتراض 24 نائبا.

ونال وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية المقترح ضمن التحوير الوزاري نور الدين السالمي ثقة 131 نائبا مع تسجيل اعتراض 19 نائبا.

وحظي الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالهجرة والتونسيين بالخارج رضوان عيّارة على 125 صوتا مقابل رفض 25 صوتا.

كما حاز الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان محمد الفاضل محفوظ، على ثقة 131 نائبا مقابل اعتراض 22 نائبا.

ومنح 130 نائبا الثقة لشكري بن حسن الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالاقتصاد الاجتماعي والتضامنيّ المقترح مقابل رفض 23 نائبا.

ونال كاتب الدولة لدى وزير الصناعة المكلف بالمؤسسات الصغرى والمتوسطة حبيب الدبّابي موافقة 128 صوتا مقابل رفض 20 نائبا.

وصوّت 126 نائبا على منح الثقة لكاتب الدولة لدى وزير النقل عادل الجربوعي مقابل رفض 24 نائبا.

كما حاز كاتب الدولة لدى وزير شؤون الشباب والرياضة المكلّف بالرياضة أحمد قعلول على ثقة مقابل رفض 23 نائبا.

وحصلت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون المحليّة والبيئة بسمة الجبالي على128صوتا مقابل رفض 22 صوتا.

ونال كاتب الدولة لدى وزير التجارة مكلّف بالتجارة الداخلية سمير بشوال ثقة مقابل اعتراض 23 نائبا.

واختلفت تقييمات النواب للتحوير الوزاري بين من رأى فيه خطوة إيجابية من شأنها حلحلة الأزمة السياسية بالبلاد، وبين من اعتبره تحركا سيعمق الوضع المتردي.

وتفاعلا مع مداخلات النواب قال الشاهد إن "التحوير مبني على تقييم عام فيه العديد من المعطيات وهو يختلف من وزارة إلى أخرى ومن مؤسسة إلى أخرى".

وأضاف الشاهد أن " السياسات المتبعة للتحكم في العجز أدت إلى التضخم وهذا لا ننكره ومن أجل ذلك أخذنا عدة تدابير للعائلات المعوزة والعاطلين عن العمل".

وأكد الشاهد أن " 40 بالمائة من عجز الميزان التجاري متأتي أساسا من الطاقة"، مشيرا في هذا السياق إلى جملة من التدابير لخفض هذا العجز.

وفي ما يتعلق بالانتقادات التي وجهت للحكومة الجديدة بأنها تخضع لحركة النهضة، قال الشاهد إن "توسيع أرضية الحكم ضرورية ولذلك شهدت الحكومة الجديدة دخول حركة مشروع تونس وحزب المبادرة، وليست حكومة حركة النهضة".

وأقر رئيس الحكومة بضعف تمثيلية المرأة في التركيبة الجديدة، مشيرا إلى بعض القرارات التي من شأنها تعزيز حضور النساء في مراكز القرار.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG