رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حرائق كاليفورنيا.. ارتفاع الضحايا إلى 44 قتيلا


مسؤول في مكتب الطب الشرعي بمقاطعة ساكرامينتو يبحث عن بقايا بشرية في إحدى المناطق التي دمرتها نيران كامب فاير

تواصل فرق الإنقاذ والطب الشرعي جهود البحث عن جثث لضحايا حريق "كامب فاير" الذي يجتاح مناطق في شمال كاليفورنيا وحصد أرواح 42 شخصا على الأقل، وهي أكبر حصيلة تسجل على الإطلاق في مثل هذه الكوارث في الولاية.

ووصل العدد الإجمالي لقتلى حرائق الغابات في الولاية إلى 44 قتيلا.

وأعلنت السلطات العثور على جثث 13 شخصا داخل سيارات محترقة أو في بقايا منازل مشتعلة أو بجوار سيارات، وأوضحت أن الدخان واللهب أتى على الضحايا قبل أن يتمكنوا من الفرار. وفي بعض الحالات كانت الجثث عبارة عن شظايا متفحمة من العظام صغيرة إلى درجة أن محققي الطب الشرعي استخدموا سلة سلكية لفرزها.

ولا يعرف مصير العديد من الأشخاص بعد مرور أربعة أيام على اندلاع الحريق في بارادايس البلدة التي يبلغها عدد سكانها 27 ألف نسمة، مع اشتعال النيران بشدة لدرجة أن السلطات جلبت معها مختبرا متنقلا لتحليل الحمض النووي للمساعدة في التعرف على القتلى.

مسؤول في كاليفورنيا في إحدى المناطق التي دمرتها نيران كامب فاير
مسؤول في كاليفورنيا في إحدى المناطق التي دمرتها نيران كامب فاير

وتشهد كاليفورنيا منذ الخميس الماضي ثلاثة حرائق ضخمة هي حريق كامب (Camp Fire) في منطقة بارادايس ومقاطعة بيوت، وحريقا وولسي وهيل (Woolsey and Hill) في جنوب الولاية شمال غرب لوس أنجليس.

وفيما تحقق فرق الإطفاء تقدما في شمال كاليفورنيا، يرتقب أن تؤجج الرياح القوية النيران في الحرائق جنوبي الولاية.

وتواصل الرياح العاتية في سانتا آنا تهديد حياة الأفراد والمنازل في مناطق جنوبي كاليفورنيا يجتاحها حريق وولسي الذي قتل شخصين حتى الآن. والمنطقة معرضة لـ"خطر شديد" الثالاثاء إذ قد تتراوح سرعة الرياح بين 60 و70 ميلا في الساعة وفق الأرصاد.

عناصر بالشرطة يحملون بعض رفات قتلى الحرائق في كاليفورنيا
عناصر بالشرطة يحملون بعض رفات قتلى الحرائق في كاليفورنيا

ووصلت التهديدات من النيران إلى مقاطعة سان دييغو الثلاثاء، إذ دعا المسؤولون المواطنين إلى تجنب أي أنشطة خارج المنزل تقضي بإشعال نيران خشية أن تؤدي إلى حوادث قد تساهم في اندلاع حرائق.

وقالت السلطات إن الحرائق في الجنوب دمرت حتى الآن ما لا يقل عن 435 مبنى معظمها منازل سكنية. وتأتي الأرقام الجديدة التي تم إصدارها الاثنين في وقت يستمر تقدم النيران عبر الأراضي التي ضربها الجفاف في ماليبو وحولها حيث أحرقت منازل المشاهير إلى جانب منازل متنقلة متواضعة.

وقال مسؤولو الإطفاء إن الحريق الهائل، الذي يمتد من لوس أنجليس وحتى المحيط الهادئ، لم يتم احتواء سوى 30 في المئة منه مع أن ذلك يعد تقدما كبيرا أنجز في بضعة أيام.

المصدر: موقع "الحرة"

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG