رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أشهر لقاءات قادة الجزائر بملوك المغرب


الرئيس الشاذلي بن جديد والملك الحسن الثاني والملك فهد بن عبد العزيز

حافظ القادة الجزائريون وملوك المغرب على التواصل الدائم، رغم البرود الذي طال العلاقات بين البلدين في بعض المحطات.

إليكم أشهر اللقاءات التاريخية التي جمعت الطرفين:

لقاء الخمسة بالسلطان

استقبل سلطان المغرب محمد الخامس القادة الخمسة للثورة الجزائرية يومي 20 و21 أكتوبر 1956، وهم على التوالي، أحمد بن بلة، حسين آيت أحمد، محمد بوضياف، محمد خيذر، ومصطفى الأشرف.

وجاء استقبال السلطان محمد الخامس لقادة الثورة عشية توجههم إلى تونس للمشاركة في ملتقى السلام يوم 22 أكتوبر، و"أثار هذا الاستقبال الخاص بالمغرب غضب الحكومة الفرنسية التي وجّهت رسالة احتجاج وأقدمت على تعليق مساعدتها للمغرب مؤقتا".

أعقب هذا اللقاء حادث اختطاف الطائرة التي كانت تقل قادة الثورة الجزائرية إلى تونس، بعد قرصنتها من طرف الفرنسيين يوم 22 أكتوبر 1956.

الحسن الثاني في ضيافة بن بلة

قام الملك الحسن الثاني بزيارة رسمية للجزائر استغرقت 3 أيام، وذلك خلال الفترة ما بين 13 و15 مارس 1963، حيث التقى بالرئيس أحمد بن بلة وتداولا في قضية ترسيم الحدود.

لم تسفر المفاوضات بين الرئيس أحمد بن بلة العاهل المغربي عن نتائج تحسم المشاكل العالقة بين البلدين، وبتاريخ 8 أكتوبر 1963 اندلعت حرب الرمال بين المغرب والجزائر.

قمة مغنية برعاية سعودية

بعد وساطة سعودية برعاية الملك فهد بن عبد العزيز التقى العاهل المغربي الحسن الثاني والرئيس الجزائري الشاذلي بن جديد يوم 4 ماي 1987، بالمركز الحدودي العقيد لطفي التابع لمدينة مغنية.

وفي أعقاب ذلك عرفت العلاقات الثنائية بين البلدين انفراجا أدى إلى فتح الحدود البرية بين الجزائر والمغرب، كما احتضنت الجزائر قمة زرالدة في يونيو 1988، ثم احتضن المغرب قمة مراكش التي انعقدت بتاريخ 17 فبراير 1989، وشهدت إعلان ميلاد الاتحاد المغاربي.

لقاء بوتفليقة ومحمد السادس

خلف لقاء الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والعاهل المغربي محمد السادس في 24 مارس 2005 تفاؤلا كبيرا بين شعبي البلدين.

وحظي اللقاء، الذي نظم على هامش القمة العربية الـ17 التي احتضنتها الجزائر، باهتمام إعلامي كبير آنذاك في المغرب وفي الجزائر، إلا أن ذلك لم يؤد إلى أي تطور إيجابي نحو إعادة فتح الحدود البرية المغلقة منذ أغسطس 1994.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG