رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

أحداث الشغب في 'باب الوادي'.. جزائريون: حذاري!


مشادات بين شباب ورجال أمن في باب الوادي بالجزائر نوفمبر 2018

شهد حي باب الوادي في قلب العاصمة الجزائر ليلة الخميس مشادات عنيفة بين متظاهرين وأعوان الأمن، وذلك فور انتهاء مباراة لكرة القدم جمعت بين اتحاد العاصمة وشباب قسنطينة.

وحاول أنصار المولودية اعتراض طريق مشجعي قسنطينة الذين احتموا برجال الأمن، وهو ما أغضب مساندي الفريق الأول، الذين دخلوا في مواجهات مع الأمن.

سبب هذا العداء بين أنصار المولودية والنادي القسنطيني هو مباراة جمعت الفريقين الموسم الماضي في قسنطينة، وشهدت مشادات عنيفة بينهما لم تنته إلا بتدخل رجال الأمن.

لكن تحامل بعض الأنصار على رجال الأمن، وفق وسائل إعلام محلية، يعود لفيديو انتشر مؤخرا، يظهر رجال أمن يعنفون أحد مناصري المولودية خلال لقاء اتحاد بلعباس الأخير بملعب 5 جويلية.

واختلفت ردود فعل جزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي حول ما وقع في "باب الوادي"، لكن أغلب التعليقات انصبت في سياق التحذير من الانزلاقات وتوخي الحذر.

وكتب أحدهم مخاطبا الشباب المحتج "لكل من يغرر بهم، انسى الملعب وركز على حياتك، الكرة في الجزائر وصلت إلى طريق مسدود".

ونقل مغردون أن حي باب الوادي الشعبي عاش ليلة بيضاء بسبب هذه المشادات، التي لم تتوقف إلا في ساعة متأخرة من ليلة أمس.​

​وفي سياق متصل، أطلق أنصار المولودية اليوم الجمعة حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لـ"تنظيف حي باب الوادي إثر التخريب الذي حصل"، في بادرة تنذر باستتباب الأمور في الحي هذا اليوم.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG