رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

وزراء تونسيون سابقون يقررون مقاضاة الغنوشي


وزراء سابقون يقررون مقاضاة الغنوشي

قرر وزير أملاك الدولة السابق مبروك كرشيد، ووزير العدل السابق غازي الجريبي، فضلا عن وزيرة الرياضة السابقة، ماجدولين الشارني، مقاضاة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي على خلفية تصريحاته يوم السبت الماضي.

وكان راشد الغنوشي قد قال في كلمته خلال الجلسة العامة الرابعة لكتلة الحركة في البرلمان: "الحركة اكتفت بتحسين وجودها (في الحكومة) ووضع فيتو أمام أناس نعتقد أنهم لا يصلحون لمناصبهم".

وأضاف الغنوشي: "كان كسبنا الأكبر ما نعتقد أنه محاربة الفساد، وقد أعطينا فيتو ضد العناصر الفاسدة".

وقال غازي الجريبي في تصريح لإذاعة "شمس إف إم" التونسية إنه "تم إمهال حزب حركة النهضة ورئيسه مهلة للتدارك لكن لم يحدث ذلك، فتم تكليف محامي برفع قضية اليوم ضد راشد الغنوشي".

وطالب وزير العدل السابق الغنوشي بتقديم أدلة وحجج على "وجود وزراء فاسدين أو يعتبر بالقانون متسترا على الفساد أو يدعي بالباطل والثلب".

في المقابل، قالت حركة النهضة في بلاغ صحافي إن الغنوشي "لا يوجه اتهاما لأحد بالفساد وإنما يتحدث عن المعيار المعتمد في تقييم الترشحات والأداء بالتشاور مع رئيس الحكومة".

وعبّرت الحركة عن أسفها "لتسرع البعض في تحميل الكلام أكثر مما يحتمل، خاصة أنه لم يقصد الإساءة المباشرة أو غير المباشرة للوزراء المغادرين".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG