رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مغربي يثير غضبا عارما بتعريض نفسه وطفل للخطر


أثار شريط مصور قصير يُظهر شخصا يعرض نفسه وطفل كان يحمله للخطر، استغراب وغضب كثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

الفيديو الذي جرى تداوله على نحو واسع يُظهر رجلا يحمل طفلا ويسير في سكة "الترامواي" غير مبال بتحذيرات "الترام" القادم وراءه.

وحاول السائق تحذير الشخص الذي كان يسير في السكة لأزيد من دقيقة باستعمال منبه "الترامواي"، غير أن الشخص استمر في السير متجاهلا التنبيه المتكرر، كما يبدو في إحدى مشاهد الفيديو أن شخصا كان يسير بجانب السكة تحدث إليه لتنبيهه ومع ذلك استمر في السير معرقلا حركة "الترام" لأزيد من دقيقة ونصف.

وقد أثار هذا الفيديو موجة من ردود الفعل الغاضبة التي ذهب جلها في اتجاه انتقاد سلوك ذلك الشخص والمطالبة بمحاسبته.

"دابا أشنو المعمول مع هاد النوع من البشر؟" يتساءل أحد المعلقين بغضب، بينما أكد متفاعل آخر أن هناك خسائر كبيرة يتسبب فيها هؤلاء الأشخاص بسلوكات كهذه.

ويأتي تداول هذا الفيديو يوما واحدا بعد حادث اصطدام شاحنة بـ"ترامواي" في مدينة الدار البيضاء، والذي أدى إلى خروج عربات "الترام" من السكة وإصابة ستة أشخاص.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG