رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ظهر عاريا على خشبة المسرح.. ممثل سوري يثير جدلا بتونس


أحد لقطات المشهد الذي أثار جدلا (تم حجب جانب من الصورة)

أثار ظهور ممثل مسرحي سوري عاريا خلال مشهد من مسرحية معروضة في تونس جدلا بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

حدث ذلك أمس الإثنين، خلال عرض مسرحية تحمل عنوان "يا كبير" ضمن أيام قرطاج المسرحية التي انطلقت السبت الماضي وتتواصل إلى غاية 16 من الشهر الجاري.

وحظيت هذه اللقطة باهتمام كبير من قبل التونسيين على المنصات الاجتماعية، وتباينت الآراء بين مندد بـ"التعرّي" وبين من أدرج هذه الخطوة ضمن "جرأة الأعمال الفنية".

وطالب تونسيون بمنع العرض من القاعات والمسارح التونسية، نظرا لما اعتبروه "خروجا عن المألوف وتعارضا مع العادات والتقاليد".

في المقابل، ساند آخرون الممثل السوري مشيرين إلى أنه "لا ينبغي تقييد المبدعين بضوابط وقوانين".

ونفى الممثل ومدير المسرح البلدي بالعاصمة حيث جرى العرض المسرحي، زهير الرايس، مغادرة الجمهور للقاعة بعد ظهور الممثل عاري الجسد، مؤكدا أن "عدد المغادرين لم يتجاوز 25 شخصا، فيما فضل نحو 400 آخرين مواصلة متابعة العرض".

وقال الرايس في تصريح لـ"أصوات مغاربية" إن مخرج العرض والفريق التقني من جنسية ألمانية، فيما ينحدر الممثل والممثلة اللذان أديا المسرحية من سورية.

وأضاف مدير المسرح البلدي قائلا: "من غادر قاعة العرض احتجاجا على تعرّي الممثل لديه الحق في ذلك، كما يجب أن نحترم رأي من خيّر مواصلة مشاهدة المسرحية، بالنظر إلى اختلاف وجهات النظر".

واعتبر المتحدث أن "مشهد التعرّي كان يهدف إلى إيصال رسائل تتعلق بانتهاك الجسد في الشرق الأوسط، وقد عبّر الممثل عن تألمه من الواقع".

في المقابل، انتقد المسؤول بالمسرح البلدي "عدم تنصيص لافتة المسرحية على تضمن العرض لمشاهد عارية قصد تنبيه المتفرجين، خاصة أن العمل يُعرض في بلد عربي وإسلامي".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG