رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الجزائر تستقبل جثتي شابين من 'حراقة الرايس حميدو'


مهاجرون سريون في عرض البحر - أرشيف

استقبلت الجزائر أمس الاثنين جثتي شابين غرقا في سواحل إيطاليا، مؤخرا، بعد محاولة هجرة سرية شارك فيها أزيد من 10 أشخاص.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الأمر يتعلق بجثتي شابين ينحدران من بلدية الرايس حميدو بالعاصمة، فيما يبقى مصير 8 شبان كانوا في نفس الرحلة مجهولا لحد الساعة.

وخيمت أجواء الحزن على مراسم استقبال جثة هذين الشابين، والتي حضرها أفراد من عائلتهما.

وقالت أم إحدى الضحايا بنبرة مؤثرة "أطلب من جميع الشباب عدم التفكير في الحرقة.. البلاد في حاجة إليكم".

وأشار رئيس بلدية الرايس حميدو إلى "وجود 8 أشخاص في عداد المفقودين كانوا ضمن الرحلة ولم يظهر لهم أي أثر لحد الساعة".

وكان فريق مكون من أزيد من 10 شبان من بلدية الرايس حميدو، قد غادر السواحل الشرقية بطريقة غير شرعية نحو إيطاليا، منذ أزيد من شهر، قبل أن تنقطع أخبارهم تماما.

ودفعت الحادثة آهالي هؤلاء الشبان إلى التظاهر أمام الأميرالية البحرية بالرايس حميدو قصد مطالبة السلطات بمساعدتهم في العثور على أبنائهم.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG