رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

هكذا تفاعل مغاربة مع قرار عدم تنظيم "الكان" بالمملكة


مشجعون مغاربة في كأس العالم بروسيا - أرشيف

خلف قرار المغرب عدم التقدم بترشحه لاحتضان كأس أفريقيا للأمم لسنة 2019، موجة ردود فعل بين عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب.

ففي الوقت الذي كان عدد من المغاربة يتوقعون أن يتقدم المغرب بطلب استضافة "كان 2019"، بعد سحبه من الكاميرون، نفى وزير الشباب والرياضة المغربي رشيد الطالبي العلمي في تصريح لقناة "الرياضية" المغربية هذا الأمر، ما أثار مجموعة من ردود الفعل.

وفي الوقت الذي بدا عدد من المتفاعلين غير مستوعبين لهذا القرار، اعتبره آخرون بمثابة رد على تداول البعض ما يفيد ممارسة المغرب "ضغوطا" لسحب التظاهرة من الكاميرون حتى يتمكن من تنظيمها.

في الوقت نفسه استغرب عدد من مغاربة العالم الافتراضي هذا القرار بحيث تساءلوا إن كان المغرب قادرا على احتضان كأس العالم الذي سبق أن ترشح لاستضافته أكثر من مرة، "ولا يستطيع احتضان كأس أفريقيا للأمم".

"وزارة الشباب والرياضة: رسميا المغرب مغاديش يقدم ترشيحو لاستضافة الكان 2019" تقول إحدى المتفاعلات في تغريدة لها قبل أن تردف متسائلة "فهمتو شي حاجة؟".

من جانبه كتب أحد مستخدمي فيسبوك قائلا "بعد أشهر من الحديث عن أن المغرب يقوم بالكولسة والضغط على الاتحادية الأفريقية لكرة القدم من أجل سحب ملف تنظيم الكان 2019 من الكاميرون ومنحه له، أعلنت الحكومة المغربية قبل قليل بشكل مفاجئ عن عدم رغبتها في تنظيم الحدث" ليضيف متسائلا عن البلد الذي يتوفر على الإمكانيات لاستضافة تلك التظاهرة.

ناشط آخر تساءل "المغرب باغي ينظم كأس العالم وما قادرش ينظم كأس إفريقيا"، وعلى نفس المنوال جاءت تدوينة إحدى المعلقات التي قالت ساخرة "المغرب بحال مسلم كيبغي غير المهمات الصعبة، ما بغاش كأس أفريقيا".

وبينما انتقد البعض الوزير بسبب هذا القرار خرجت تدوينات تؤكد أن القرار "أكبر من الوزير"، وفي هذا السياق كتب مدون "دابا واش من نيتكم نازلين على الوزير لأنه أعلن أن المغرب لن يترشح لتنظيم نهائيات كأس إفريقيا 2019" مضيفا "قرار من هذا الحجم أكبر من الوزير ومن الحكومة وتايجي من الفوق وبالضبط من القصر لأن الأمر تايتعلق بقرار سياسي سيادي عندو تبعات دبلوماسية واقتصادية إيجابية وسلبية".

الرأي نفسه عبر عنه متفاعل آخر والذي قال إن "الترشح لتنظيم كأس أفريقيا للأمم لكرة القدم، أو كأس العالم هو قرار يتجاوز الجامعة والوزارة الوصية" مضيفا في جزء من تدوينته أن "تنظيم مثل هذه الأحداث الرياضية الكبرى يدخل ضمن خانة القرارات السيادية التي لا يمكن الإقدام عليها دون موافقة القصر".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG