رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

خبير: اللشمانيا تنتشر في ليبيا وعلاجها غير متوفر


اللشمانيا من الأمراض الوبائية الخطيرة التي تسببها لسعات الذبابة الرملية

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض في ليبيا تسجيل إصابات جديدة بمرض اللشمانيا بين المواطنين في شرق وغرب وجنوب البلاد.

ومرض اللشمانيا هو من الأمراض الوبائية الخطيرة التي تسببها لسعات الذبابة الرملية، ويترك أعراضا على جسم الإنسان قد تؤدي إلى الوفاة.

وناشد المركز الوطني لمكافحة الأمراض الجهات المختصة في حكومة الوفاق بتوفير علاج اللشمانيا قبل انتشاره بشكل أكبر في مناطق أخرى.

أسباب الانتشار

وقال مدير المركز الوطني للوقاية من الأمراض، بدر النجار، بأن نوع اللشمانيا المنتشر حاليا في المنطقة الشرقية وصولا إلى الحدود التونسية وبعض مناطق الجنوب هو اللشمانيا الجلدية.

وأوضح النجار بأن "اللشمانيا مرض متوطن لسنوات في ليبيا، ونظرا لتوقف أنشطة مكافحة المرض والقوارض البرية الخازنة للمرض، وعدم توفر الحقن العلاجية فإن نسبة انتشاره زادت".

وأكد النجار على أن "مرض اللشمانيا ينتشر بسرعة كبيرة بحسب بلاغات المواطنين، مما ينذر بحدوث انفجار بيئي وانتقاله إلى مناطق أخرى".

وأشار المتحدث، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إلى أن المركز الوطني لمكافحة الأمراض المعني بمكافحة مرض اللشمانيا متوقف عن العمل بسبب قلة الموارد المالية منذ 6 سنوات.

وأضاف النجار "طالبنا وزارة الصحة وجهاز الإمداد الطبي بإمدادنا بميزانية لشراء العلاج والحقن المكافحة للمرض والتعامل مع ارتفاع نسبة المرض لكن دون فائدة".

لجان متخصصة

من جانبها، أفادت مدير إدارة الصيدلة بوزارة الصحة هند المكي بأن "تأخير وصول الدواء والحقن العلاجية لا يرجع إلى إدارة الصيدلة وإنما إلى اللجان المعنية باستيراد الدواء".

وشددت المكي على أن إدارة الصيدلة أحالت الأدوية العلاجية المطلوبة إلى اللجان المختصة​ منذ عام 2017 لكنها لم تصل إلى الآن.

وقالت المتحدثة إن مهمة إدارة الصيدلة هي تقييم احتياجات ليبيا من الدواء، أما عمليات شرائه وتوزيعه على المراكز والمستشفيات الليبية فمن مهام جهاز الإمداد الطبي.

إصابات محدودة

في هذا الصدد، أكد مدير فرع المركز الوطني لمكافحة الأمراض في مدينة سرت، محمد حمودة، إصابة 65 حالة بمرض اللشمانيا خلال الأشهر الماضية.

وذكر حمودة بأن الحالات المنتشرة سجلت في مناطق بضواحي مدينة سرت "ويتم علاجها حسب الإمكانيات المتوفرة للمستشفيات في سرت".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG