رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

نشطاء على الشبكات الاجتماعية: لا لعسكرة ليبيا!


تداريب عسكرية في غريان - أرشيف

أثارت تغريدة لرئيس مؤسسة "كويليام للأبحاث" نعمان بن عثمان، والتي انتقد فيها ما وصفه بـ"عسكرة ليبيا" العديد من ردود الأفعال على مواقع التواصل الاجتماعي.

نعمان بن عثمان انتقد المشير خليفة حفتر وأنصاره، الذين وصفهم بـ"الذباب الإلكتروني الذي يشتغل على تلميع صورة حفتر".

وأضاف نعمان بن عثمان في تغريدته "يوجد في الرجمة بيت للذباب الإلكتروني، به 150 كمبيوتر ومجموعات الذباب الإلكتروني التي يحاول حفتر من خلالها تشويه كل من يقف ضد مشروع العسكريتارية المتخلفة لحكم ليبيا".

موقف بن عثمان لقي مؤيدين على المنصات الاجتماعية، إذ كتب عبد السلام زوبي "ليس الأمر بغريب، فمن أيّد عسكرة الدولة، يدرك مدى حقارة أفعال العسكر إن اقتربت أرجلهم من السلطة".

وفي سياق التنديد بـ"محاولات عسكرة ليبيا"، انتقد نشطاء تصريحات سابقة لرئيس تحالف القوى الوطنية في ليبيا، محمود جبريل، الذي نصح "بانضمام ثوار ليبيا إما لوزارة الدفاع أو اللجنة الأمنية العليا لتحقيق مسار بناء ليبيا جديدة".

وكتب المدون خليد الغادي قائلا "عندما قال السيد محمود جبريل أن الثوار أمامهم إما وزارة الدفاع أو اللجنة الأمنية العليا ألم يخطر بباله أن هناك صناعة وزراعة وتقنية وتخصصات هندسية وفنية وإدارية وطبية وأن ليبيا في حاجة ماسة إلى جميع الأيادي العاملة؟".

وتابع هذا الناشط "كان بإمكانه أن يوظف أغلب الشباب في البناء ولكنه اتجه إلى عسكرة ليبيا وبقراره هذا ساعد على انتشار السلاح".

يذكر أن مدونين أبدوا سابقا تأييدهم لعسكرة ليبيا لأنها في نظرهم "الوسيلة الوحيدة لاستتباب الأمن في البلاد".

وكتب أحدهم في هذا الصدد "عسكرة ليبيا هي الحل الوحيد الفعال في مثل هذه الظروف الخطيرة جدا".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG