رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حملة جزائرية من أجل إطلاق سراح عدلان ملاح


الصحافي عدلان ملاح

منذ توقيفه الأحد الماضي من طرف الشرطة الجزائرية، يلقى الصحافي عدلان ملاح دعما من طرف العديد من النشطاء على الشبكات الاجتماعية.

وأطلق جزائريون حملة للدفاع عن عدلان ملاح الموقوف على خلفية مشاركته في تظاهرة للمطالبة بإطلاق سراح ممثل جزائري موقوف هو الآخر منذ أكثر من شهرين.

وكتب أحد المتفاعلين "5 أيام من المعاناة لعائلته لأنه قال كلمة حق وفضح العصابة المتناحرة على ثروات البلد".

ونشر آخر مقطع فيديو يندد فيه باعتقال الصحافي و"بمحاولات كبح حريات الصحافيين بالجزائر".

وقال المصدر ذاته "أيها القضاة إياكم والحكم بالسجن على عدلان ملاح لأنكم بذلك سوف تحكمون بسجن الكلمة الحرة والصحافة الحرة في الجزائر إلى الأبد".

ناشطة أخرى طالبت الصحافيين بالتوقف عن العمل ليوم واحد تنديدا باعتقال زميلهم.

وغردت قائلة "أيها الصحافيون توقفوا عن العمل ولو ليوم واحد تنديدا بهذا البطش والقمع الذي يتعرض له زملاؤكم في المهنة".

وتابعت قائلة "إضراب الصحافة ليوم واحد فقط يفضح ويردع السلطة، تضامنا مع عدلان ومع كل الصحافيين والمدونين والنشطاء والنقابيين المسجونين والمتابعين".

يذكر أن الصحافي عدلان ملاح أوقف سابقا على ذمة التحقيق وأودع السجن الاحتياطي قبل أن يطلق سراحه بعد أكثر من شهر على اعتقاله، ليعاد إلى السجن الأحد الماضي في انتظار مثوله أمام المحكمة في الـ18 من الشهر الجاري بتهمة "التجمهر غير المرخص له".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG