رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رابحي: أجور أئمة الجزائر متدنية وحذار من استقطابهم


مسجد في الجزائر - أرشيف

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري، محمد عيسى، على أن نقابة الأئمة وافقت على استئناف جولات الحوار مع الوزارة.

وقال عيسى، في تدوينة له أمس السبت على صفحته في فيسبوك، إنه "استبشر اليوم برسالة التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، التي توافق من خلالها على استئناف الحوار مع الوزارة".

وأضاف وزير الشؤون الدينية أنه طلب موافاة التنسيقية رسميا "بموافقتي على العرض، وموافقتي على كافة الشروط التي وضعتها التنسيقية، وأنه لَيس لدى الوزارة أي شرط أو قيد على الحوار".

وتأتي هذه التطورات بعد فترة من توقف المشاورات بين الطرفين، أدت بالأئمة إلى التهديد بالتصعيد في حال لم تتم الاستجابة لمطالبهم برفع الأجور ومراجعة القانون الأساسي الخاص بهم.

خطر إهمال مطالب الأئمة

اعتبر رئيس التنسيقية الوطنية للأئمة في الجزائر، جلول حجيمي، بأن المساجد "معرضة لخطر تدخل جهات أخرى"، بسبب الوضع الاجتماعي لعموم الأئمة في الجزائر، مضيفا أن التنسيقية سبق لها وأن حذرت من مخاطر الإهمال وعدم الاهتمام بالجانب الاجتماعي والمادي للأئمة.

وقال حجيمي، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن قبول وزير الشؤون الدينية والأوقاف بدعوة التنسيقية لحوار غير المشروط هو "خطوة إيجابية"، مشيرا إلى أن كل المطالب ستُطرح على طاولة الحوار مع الوزارة، مع "الابتعاد عن التصريحات الإعلامية التي توتر العلاقة بين الطرفين".

وأوضح جلول حجيمي بأن مطالب الأئمة غير موجهة سياسيا أو أيديولوجيا، مشدّدا على الطابع الاجتماعي لهذه المطالب.

وأردف المتحدث ذاته بالقول إن التنسيقية كانت قد "نبهت الدولة إلى عدم ترك الإمام رهينة أجندات"، مستطردا بأن "الأئمة متمسكون بالخط الوطني والمرجعية الوطنية الدينية للجزائريين رغم وضعهم الاجتماعي المتردي".

"الاستقطاب وارد"

من جانبه، أكد عالم الاجتماع الديني، الأخضر رابحي، بأن مطلب الزيادة في أجور الأئمة "قديم متجدّد".

وحذّر المتحدّث من خطر الاستقطاب الذي قد يتعرض له الأئمة من تيارات متشدّدة، خصوصا مع "شعورهم بتخلي الدولة عنهم"، مشددا على أن "أجورهم هي الأدنى مقارنة بأجور أسلاك قريبة منهم كالتعليم مثلا".

وأكد الأخضر رابحي على أن تخلي المؤسسة الوصية عن الإمام، من شأنه أن "يفتح الباب واسعا لتيارات أخرى تريد الاستثمار في هؤلاء، وإنفاق أموال ضخمة خدمة لأفكارها"، داعيا إلى "رؤية استراتيجية لقطاع الشؤون الدينية".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG