رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تقرير رسمي: إنفاق أغنياء المغرب يضاعف إنفاق فقرائه بـ10 مرات


سيدتان مغربياتان تغسلان أواني طبخ بأحد الأحياء العشوائية بالدار البيضاء - أرشيف

كشف تقرير رسمي عن استمرار اتساع الفوارق الاجتماعية بين فئات المجتمع في المغرب، رغم تحسن ظروف المعيش خلال السنوات الخمس الأخيرة.

التقرير الذي أعده المرصد المغربي للتنمية البشرية، أورد أن 10 في المائة من أثرياء المغرب استهلكوا ما يعادل ثلث الاستهلاك الإجمالي في المملكة.

وإلى جانب ذلك، سجل المرصد ضمن التقرير، الذي تتوفر "أصوات مغاربية" على نسخة منه، وجود هوة كبيرة بين الإنفاق الفردي، حيث يساوي الإنفاق الفردي لدى الطبقة الغنية 10 مرات إنفاق الطبقة الفقيرة.

التفاوتات الاجتماعية على مستوى الولوج للخدمات الأساسية، تتمثل أساسا في الفوارق بين العالم الحضري والقروي في المغرب، حيث أبرز التقرير عددا من الأمثلة على استمرار هذه التفاوتات.

وأورد التقرير أن الإنفاق الفردي في المجال الحضري يصل 22 درهما في اليوم، في حين لا يتجاوز في المجال القروي 11.94 درهما في الفترة ما بين 2012 و2017.

وذكر المصدر ذاته أن نسبة التغطية اﻟصحية بلغت 53.8 في المائة سنة 2017، في حين لم تكن تتجاوز 23.4 في المائة عام 2012.

وأشار التقرير إلى أن 60 في المائة ﻣﻦ ﺳﻜﺎن المناطق الحضرية يتمتعون بالتغطية الصحية، فيما تصل هذه النسبة 45 في المائة بالقرى.

وبخصوص مستوى المعيشة، كشف التقرير أنه تطور بنسبة 2.2 في المائة خلال الفترة ما بين 2012 و2017 في المدن والقرى بشكل عام.

أما بالنسبة للقرى فقد سجلت تطورا في مستوى المعيشة بنسبة 3.5 في المائة في حين بلغت في المدن نسبة 1.2 في المائة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG