رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

8 منظمات تونسية: يجب التسريع بإخراج هيئة الانتخابات


طالبت 8 منظمات مدنية تونسية مجلس نواب الشعب بالإسراع في انتخاب ثلث أعضاء مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في مرحلة أولى، ثم انتخاب رئيس جديد لها من بين الأعضاء التسعة، قبل نهاية يناير الجاري.

وعبر كاتب عام شبكة "مراقبون"، زبير الدالي، خلال ندوة صحافية نظمت الخميس بالعاصمة التونسية، عن استيائه "إزاء سياسة التعطيل الممنهج ضد استكمال تركيبة الهيئة من قبل البرلمان، سيما بعد أن قام بتأجيل الجلسة العامة التي كانت مخصصة لهيئة الانتخابات يوم 21 ديسمبر 2018 للمرة الخامسة إلى أجل غير مسمى"، وفق تعبيره.

ودعا الدالي مجلس نواب الشعب إلى "تحمل مسؤوليته التاريخية كاملة" في حال تأجيل الاستحقاقات الانتخابية القادمة المنتظرة نهاية السنة الحالية و"عدم استكمال المسار الديمقراطي في تونس"، معتبرا أن ذلك سيعمق الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية بالبلاد.

وأبرز المتحدث أن إجراء انتخابات شفافة ونزيهة تستجيب إلى المعايير الدولية يتطلب على أقصى تقدير 9 أشهر من الإعداد لإنجاحها.

ودعت رئيسة الجمعية التونسية من أجل نزاهة وديمقراطية الانتخابات (عتيد)، ليلى الشرايبي، إلى إسناد الأولوية المطلقة للهيئة العليا المستقلة للانتخابات في جدول أعمال المجلس، بتحديد موعد لجلسة عامة انتخابية في أقرب وقت ممكن.

وطالبت المتحدثة النواب بـ"الالتزام والحضور والانضباط والتصويت بكثافة" على انتخاب أعضاء هيئة الانتخابات "بعيدا عن التجاذبات السياسية وتغليب المصلحة الوطنية للبلاد".

المصدر: وكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG