رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

ملكة جمال الجزائر بالمطعم حيث كانت تعمل مضيفة


أثناء تتويج خديجة بن حمو ملكة لجمال الجزائر

قامت ملكة جمال الجزائر 2019، خديجة بن حمو، هذا الأسبوع بزيارة مكان عملها السابق، حيث التقت بزملائها الذين اشتغلت معهم في مطعم فاخر.

وأبدى العمال سعادتهم لفوز زميلتهم بلقب ملكة جمال الجزائر، مشيرين إلى أنها كانت غالبا ما تُحدّثهم عن رغبتها في تحقيق حلم "ملكة جمال الجزائر".

وأثار الفيديو الذي بثته إحدى القنوات المحلية، بشأن زيارة خديجة بن حمو لمكان عملها السابق، جملة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتباينت الآراء بشأن خرجتها الرسمية، لرؤية زملائها السابقين في العمل، وبينما حملت تعليقات البعض انتقادات، فإن البعض الآخر دافع عن خديجة بن حمو باعتبارها فتاة تستحق اللقب.

وتساءل متابع عن صمت الذين تغنوا بالجمال الأسمر في الجزائر وخارجها، مشيرا إلى أنه معجب بـ"الجمال المحلي".

وأوضح معلقون أنهم لا ينتقدون ملكة جمال الجزائر بسبب لون بشرتها، بل أبدوا رأيهم في جمالها بصرف النظر عن لون بشرتها، داعين خديجة بن حمو إلى تقبل "الانتقادات الموضوعية".

من جهة أخرى رأت معلقة أن ملكة جمال الجزائر 2019، خديجة بن حمو، تتمتع بـ"الثقة في النفس، وطيبة القلب".

ونبه معلق آخر إلى أن الكثيرين ممن انتقدوا ملكة جمال الجزائر، "يفتقدون لرصيد معرفي بعلم الجمال".

ورأى المعلق أن الجمال "لالون له، ليبقى مجرد انطباع شخصي بمفهومه العام"، مشيرا إلى أن هناك معايير أخرى اعتمدت عليها لجنة التحكيم، مثل"المستوى الدراسي، الحالة العائلية، والشهادات المحصل عليها في مجال الأعمال الخيرية، والأنشطة الاجتماعية، واحترام ثقافة الاختلاف والانفتاح".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG