رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

فلاحون توانسة يخرجون للتظاهر ضد 'الإقصاء والتهميش'


فلاحون تونسيون

تظاهر عدد من الفلاحين المنضوين تحت لواء الاتحاد الجهوي للفلاحة بمنوبة (شمال تونس)، الخميس أمام مقر الاتحاد للتعبير عن "غضبهم واحتقانهم من استفحال الأزمات" بشكل متتالي في ظل الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة و"حالة التهميش والإقصاء التي يتحمل أكبر جزء منها الفلاح واستهدافه بالتفقير الممنهج"، بحسب ما صرح به رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحين فخر الدين ترجمان لوكالة تونس أفريقيا للأنباء.

وأضاف ترجمان أن مطلب الفلاحين، الذي رفعوا شعارات تطالب برحيل وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب، إلى مراجعة سياسة الحكومة بخصوص مختلف المحاور المستعجلة وأهمها "الارتفاع المتواصل لمدخلات الإنتاج في جميع المجالات، ومراجعة مردودية القطاع الفلاحي على جميع الأصعدة".

ودعا المتحدث إلى ضرورة الإسراع بالقيام بالتاهيل الشامل للقطاع الفلاحي قبل تفعيل اتفاقية التبادل الحر والمعمق مع الاتحاد الأوروبي، مع مراعاة وضع فلاحي المنطقة السقوية العمومية الذين "تحملوا 3 سنوات من قطع مياه الري وانعدام الإنتاج، بالإضافة إلى تكبد خسائر جراء ظهور آفة اللفحة النارية، وذلك من خلال تمكينهم من ري مستغلاتهم مع إلغاء الديون المعلقة بذمتهم بشأن مياه الري".

ورفض الفلاحون المحتجون الزيادة في تعريفة الكهرباء و"تضييق الخناق على نقلهم لمحاصيلهم"، ودعوا إلى دعم الأعلاف المركبة وتشجيع المربين على الإقبال عليها وإعادة النظر في مسالك إنتاج وتوزيع الأعلاف المدعمة وإرساء اليات فعالة للمراقبة والمتابعة بالإضافة إلى الترفيع في حصة جهة منوبة من مادة السداري.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG