رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

اكتشاف أثري جديد في مدينة كاباو الليبية


اكتشف مجموعة من الشباب في مدينة كاباو الأمازيغية بجبل نفوسة مغارة طبيعية تحت الأرض مليئة بالعيون والأحجار والأعمدة الكلسية المتشكلة منذ آلاف السنين.

وتقع المغارة المكتشفة في منطقة تسمى "الخنقة" في مدينة كاباو التي تقع جنوب غرب طرابلس بحوالي 200 كيلومتر، ويصل امتداد المغارة حوالي 4 كيلومترات ويبلغ ارتفاعها 7 أمتار تقريبا.

وقد اكتشفت المغارة عندما كان شباب في رحلة صيد، حيث دخل حيوان يحاولون اصطياده لحفرة وحاول وقتها الشباب إزاحة الصخور للإمساك به وتفاجؤوا بالمغارة الطبيعية.

وتحتوي المغارة على عيون مائية حلوة وأخرى مالحة ومكعبات صغيرة وكبيرة لامعة وأشكال بلورية من مرجان الكهوف وبداخل المغارة مناظر خلابة رائعة لأعمدة مختلفة الأحجام لمتدليات الكهوف المتشكلة من تكلس الأملاح الذائبة.

مزار سياحي

ويؤكد المهندس الجيولوجي ميلود كمكوم أن الخطوة الأولى تتمثل زيارة فريق ميداني من الجيولوجيين والخبراء للمغارة الطبيعية لتوثيق الموقع الأثري وإعداد تقارير علمية حوله وتوثيق معلومات عنه.

ويضيف كمكوم لأصوات مغاربية أن "هذه المغارة من التحف النادرة، غالبا ما يستغرق تكوينها آلاف السنين وهي كنوز طبيعية يجب المحافظة عليها وحمايتها وحراستها".

وطالب كمكوم الجهات المسؤولة في وزارة السياحة وبلدية كاباو استغلال هذا الموقع الأثري وتحويله إلى مزار سياحي يساهم في تنمية الاقتصاد المحلي ويضاف إلى معالم ليبيا التاريخية.

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG