رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

لأول مرة في الجزائر.. تفسير للقرآن باللغة الأمازيغية


فهم القرآن بعمق عبر درجات من الفهم والتدبر قد يأتي بمعان تختلف تماما عن بعض المعاني الظاهرية للآيات

كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري، محمد عيسى، يوم السبت بالجزائر العاصمة، إصدار أول كتاب لتفسير القرآن باللغة الأمازيغية، لمؤلفه سي حاج محند محند طيب، وذلك بمناسبة الاحتفال بعيد رأس السنة الأمازيغية.

وأوضح عيسى أن هذا التفسير الذي صدر تحت عنوان "التفسير الميسر لكلام الله الموقر" بالأمازيغية والمكتوب بالخط العربي، يعتبر "الأول من نوعه في الجزائر والمغرب العربي".

وأفاد مؤلف الكتاب، سي حاج محند محند طيب، إن "عمله اقتصر فقط على تفسير معاني القرآن"، كاشفا صعوبة ترجمة القرآن إلى لغات أخرى.

وتنتشر في المنطقة المغاربية تجارب لتدريس القرآن باللغة الأمازيغية التي يتداولها عدد من المغاربيين في مختلف دول المنطقة.

كما نشر كُتاب مغاربيون ترجمات للقرآن باللغة الأمازيغية.

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG