رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

المغرب وأوروبا يوقعان اتفاق الصيد رغم اعتراض البوليساريو


ميناء الصيد في مدينة العيون

وقع الاتحاد الأوروبي والمغرب، الإثنين ببروكسل، على اتفاق الصيد البحري رغم احتجاج جبهة البوليساريو عليه بداعي شموله لمياه الصحراء الغربية.

ووفق الخبر الذي نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية، فإن هذا الاتفاق يغطي منطقة الصيد التي تمتد من خط العرض 35 إلى خط العرض 22، أي من كاب سبارطيل شمال المغرب إلى غاية الرأس الأبيض، جنوب الصحراء.

وأفاد المصدر بأنه تم التوقيع النهائي على الاتفاق بعدما جرى ذلك بالأحرف الأولى في 24 يوليوز الماضي بالرباط.

ومن المنتظر أن يعرض الاتفاق على لجان معنية بالبرلمان الأوروبي قبل المصادقة عليه في جلسة علنية.

وأكد المصدر أن قيمة الاتفاق عرفت زيادة بنسبة 30 في المئة لتنتقل من 45 مليون دولار إلى نحو 60 مليون دولار سنويا.

وكانت البوليساريو قد أبدت رفضا لاتفاق الصيد البحري فور انطلاق المفاوضات بشأنه بين المغرب والاتحاد الأوروبي، على اعتبار أنه يشمل الصيد في سواحل الصحراء الغربية.

وأكد عضو الأمانة العامة لجبهة البوليساريو، محمد سيداتي، في بيان صحافي سابق، استنكار البوليساريو لنص الاتفاق.

وذكر البيان أن "قرار محكمة العدل الأوروبية أكد مرارا أن الصحراء الغربية لا تنتمي للمغرب ولا المياه الإقليمية الصحراوية تشكل جزءا من منطقته الاقتصادية".

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG