رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

برلمانية مغربية توجه سؤالا بـ'تيفيناغ' لوزير الداخلية


البرلمان المغربي

في خطوة وصفتها بـ"السابقة البرلمانية"، وجهت نائبة برلمانية مغربية، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية المغربي باللغة الأمازيغية وبحرف تيفيناغ.

يتعلق الأمر بالنائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، ابتسام عزاوي، التي تشاطرت عبر حسابها في فيسبوك تدوينة قالت فيها "في سابقة برلمانية، وجهت يوم أمس سؤالا كتابيا باللغة الأمازيغية وبحرف التفناغ إلى السيد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت حول منع القيد في سجل الحالة المدنية لأسماء أمازيغية".

ونشرت عزاوي صورة للسؤال الكتابي، كما تشاطرت ترجمة له باللغة العربية، إذ جاء فيه "توصلنا بعدد من الشكايات حول منع تسجيل أسماء أمازيغية في سجل الحالة المدنية. نسائلكم السيد الوزير عن أسباب هذا المنع وعن الإجراءات المتخذة لتضمين لائحة الأسماء المعمول بها وطنيا للأسماء الأمازيغية".

وإذا كان هذا السؤال يسجل "سابقة برلمانية" في توجيه الأسئلة الكتابية باللغة الأمازيغية وبحرف تيفيناغ، فقد سبق توجيه أسئلة شفوية باللغة الأمازيغية في البرلمان المغربي، كان أولها سؤال طرحته النائبة البرلمانية السابقة، فاطمة شاهو عام 2012، على وزير التربية الوطنية، حينها، محمد الوفا، وهو ما أثار في ذلك الوقت مجموعة من ردود الفعل المختلفة.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG