رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مجمع الأمازيغية بالجزائر... هل تُحقق تشكيلته الإجماع؟


نشطاء أمازيغ يحتجون في الجزائر - أرشيف

كشف آخر عدد للجريدة الرسمية الجزائرية عن أسماء الشخصيات المكونة لـ"المجمع الوطني للغة الأمازيغية"، وذلك بعد مرور قرابة 3 سنوات على اعتماد الأمازيغية لغة رسمية إلى جانب العربية.

وَقعُ الإعلان عن التشكيلة المكونة للمجمع اختلف من متابع إلى آخر، إذ ورغم استحسان أمازيغ لصدور القائمة إلا أنهم انتقدوا "عدم التنوّع فيها" على حد تعبير الناشط الأمازيغي والأستاذ الجامعي سليمان آث يحيى.

يُذكر أن جزءا من الطبقة السياسية أبدى كذلك ارتياحا لإطلاق المجمع، ووصف ذلك بـ"الخطوة المهمة"، ففي تصريح سابق لـ"أصوات مغاربية" قال القيادي في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، سعودي واعمر، إن الإعلان عن تشكيلة المجمع "رغم بعض التأخر يبقى تجسيدا لما جاء في دستور 2016".

الرّأي نفسه عبر عنه أستاذ اللسانيات في جامعة مولود معمري في تيزي وزو، سليمان آث يحيى، والذي شدّد على "ضرورة إيلاء الاهتمام للمجمع من طرف جميع أمازيغ الجزائر، والعمل على تسهيل مهماته البحثية في لغتنا الأم".

إقصاء ميزابيين؟

أما عن التّشكيلة التي أعلن عنها الأسبوع المنصرم فيقول آث يحيى "أنا أعتبر أن المهم هو الإعلان عن إنشاء المجمّع، القائمة الإسمية لا تهمني كثيرا ما دامت تضم أكادميين ومختصين في اللغة الأمازيغية".

من جانبه، انتقد الناشط والإعلامي الأمازيغي من منطقة ميزاب يوسف لعساكر ما وصفه بـ "إغفال" بعض الأسماء الناشطة في منطقة ميزاب جنوبي الجزائر.

وفي حديث لــ"أصوات مغاربية" لفت هذا الناشط إلى أن تشكيلة المجمع ضمت اسمين من منطقة ميزاب "لكن اختصاصهما لا يمتّ بصلة للغة الأمازيغية.. لهما كفاءة لا يستهان بها، لكن هناك وجوه في المشهد الأمازيغي لم تظهر في القائمة".

وتابع "لا أجد لهما أي بحث أكاديمي خاص بالأمازيغية، في حين هناك أسماء جديرة بالعضوية مثل الدكتور نوح عبد الله الذي يدرس الأمازيغية بجامعة تيزي وزو".

نايت مالك: لم أكن أنتظر الكثير

من جانبه، أكد العضو السابق في "الحركة الثقافية البربرية"، العيد نايت مالك أن "الأهم في قصة أكاديمية اللغة الأمازيغية هو إنشاؤها".

وأضاف "لم أكن أنتظر الكثير من السلطة بخصوص الأمازيغية، لذا أفضل عدم التعليق على تشكيل وضع أساس لخدمة أجندة السلطة".

وأوضح نايت مالك بأنه "يجب أن نعرف أن التوقيت والتشكيل لا يمكن إلا أن يكون في صالح السلطة، ما عدا ذلك لا يرقى ليكون محل جدل".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG