رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

البوليساريو ترفض اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي


قوارب صيد في ميناء العيون

عبر الأمين العام لجبهة البوليساريو إبراهيم غالي الأربعاء عن إدانته لما اعتبرها "مساعي تتم على مستوى الاتحاد الأوروبي لتمرير اتفاق يجمع الاتحاد الأوروبي والمغرب" والذي يشمل الصحراء الغربية.

وكان المغرب والاتحاد الأوروبي قد وقعا الإثنين ببروكسل اتفاق الصيد البحري رغم احتجاج جبهة البوليساريو عليه بداعي شموله لمياه الصحراء الغربية.

واتهم غالي دولا أوروبية لم يسمها بـ"الوقوف وراء تمرير الاتفاق"، مضيفا: "هذه السلوكات تمثل عملا مشينا، لا قانونيا ولا أخلاقيا، ينتهك بشكل صريح وفاضح القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والقانون الأوروبي، وخاصة قرارات محكمة العدل الأوروبية".

وشدد الأمين العام لجبهة البوليساريو على أن "المحكمة خلصت، بلا لبس ولا غموض، إلى أنه لا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية، وأن هذه الأخيرة بلد منفصل ومتميز عن المملكة المغربية، وأنه لا شرعية لأي استغلال لثروات الصحراء الغربية، برا وبحرا، أو لمجالها الجوي، إلا بموافقة الشعب الصحراوي، عبر ممثله الشرعي والوحيد، جبهة البوليساريو".

ووفق خبر نشرته وكالة الأنباء المغربية الرسمية الإثنين فإن هذا الاتفاق يغطي منطقة الصيد التي تمتد من خط العرض 35 إلى خط العرض 22، أي من كاب سبارطيل شمال المغرب إلى غاية الرأس الأبيض، جنوب الصحراء.

وأفادت الوكالة بأنه تم التوقيع النهائي على الاتفاق بعدما جرى ذلك بالأحرف الأولى في 24 يوليوز الماضي بالرباط.

ومن المنتظر أن يعرض الاتفاق على لجان معنية بالبرلمان الأوروبي قبل المصادقة عليه في جلسة علنية.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG