رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

عجلة ألعاب بـ98 مليار.. جزائريون: هناك أولويات أخرى


منظر عام لمدينة وهران

دشّن والي ولاية وهران مولود شريفي السبت مجموعة من المشاريع تحسبا لاحتضان الولاية للألعاب المتوسطية 2021.

وحظيت عملية التدشين واسعة النطاق بتغطية خاصة من وسائل الإعلام العمومية، إلا أن المشروع الذي أثار انتباه جزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي هو "عجلة الألعاب الكبيرة"، التي من المزمع أن تنطلق الأشغال بها نهاية يناير الجاري.

وبحسب الوالي فإن هذه العجلة ستكون ضمن "الأكبر على مستوى الجزائر وقارة أفريقيا"، وجاء في الصحافة أن التكلفة الإجمالية لمشروع هذه المساحة الترفيهية، التي ستضم ألعابا أخرى موجهة للعائلات، قدرت بـ98 مليار سنتيم.

هذا الرقم أثار جزائريين على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ انتقد معلقون "إيلاء السلطات الولائية الاهتمام لمشاريع ترفيهية على حساب مشاريع حيوية مثل السكن والشغل والهياكل القاعدية كالطرقات والإنارة العمومية".

جزائري منتقدا كلفة عجلة وهران
جزائري منتقدا كلفة عجلة وهران

وكتب مدون منتقدا الكلفة العالية للعجلة "عجلة بـ98 مليار، وهناك من تعزلهم الثلوج لأيام ولا ينقذهم إلا تدخل الجيش لفتح الطرق"، وتابع متسائلا "أليس هؤلاء أولى بـ98 مليار؟".

المدون أكرم بن نوي انتقد سلسلة التدشينات الحاصلة في الجزائر وكذا عمليات الترميم لبعض التماثيل والكلفة التي تدفعها السلطات في مقابل "معاناة الشعب" على حد وصفه.

وكتب قائلا "في وهران عجلة للألعاب بـ98 مليار سنتيم، ويرمم فيها تمثال بـ3 مليارات، وتنجز فيها ملاعب بملايين الدولارات.. والمواطن لا يملك منزلا يسكن فيه".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG