رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب 'الشلح مول الحانوت'.. برلمانية تثير غضب مغاربة


بقال مغربي

أثارت عبارة 'مول الحانوت.. ذاك الشلح' صدرت عن نائبة برلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، موجة من ردود الفعل الغاضبة والمستنكرة لكثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب، إذ اعتبر العديد منهم أن كلام النائبة يحمل نزعة "عنصرية".

فخلال الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية بمجلس النواب، الإثنين، وبينما كانت النائبة البرلمانية عن الفريق الاشتراكي، أمينة الطالبي، تعقب على جواب لوزير التجارة والصناعة والاستثمار، بخصوص وضعية التجار الصغار، جاءت على لسانها عبارة "مول الحانوت.. ذاك الشلح".

وقد أثارت هذه العبارة استياء عدد من البرلمانيين خلال ذات الجلسة، لترد عليهم الطالبي بالاعتذار والتأكيد "هذا ليس قدح، بل بالعكس نعتز بهذا الشخص"، لتتابع تعقيبها مشيرة إلى أنه لم تتم حماية هؤلاء التجار من "تنافسية الأسواق الممتازة التي دخلت إلى كل حي".

ورغم اعتذار النائبة عن العبارة الواردة على لسانها إلا أن عددا من البرلمانيين استمروا في التعبير عن استيائهم، كما أن العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بدورهم تفاعلوا مع الموضوع بالتعبير عن استنكارهم لما قالته النائبة.

"برلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي تصف التاجر بداك مول الحانوت داك الشلح، العنصرية حتى في البرلمان" يقول أحد المدونين، الذي أردف متسائلا "ما هذا المستوى الرديء من سيدة تمثل الشعب في البرلمان المغربي؟".

وكتب آخر "مول الحانوت داك الشلح" عبارة عنصرية وقدحية صدرت عن برلمانية من الاتحاد الاشتراكي، تحت قبة البرلمان...وا أسفاه يا وطني الغالي".

كما علق آخر "مول الحانوت هاداك الشلح، عبارة صدرت عن برلمانية من حزب الاتحاد الاشتراكي يا حسرة، وفي البرلمان. آش هاد الانحطاط؟".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG