رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'لا تجعلوا الحمقى مشاهير'.. حملة تونسية ضد برامج تلفزية


أطلق تونسيون على وسائل التواصل الاجتماعي حملة تحت عنوان "توقفوا عن جعل الحمقى مشاهير"، للاحتجاج على استضافة وسائل الإعلام لشخصيات يرون أنها "لا تقدم أية إضافة".

وحظيت الحملة باهتمام من قبل تونسيين على الشبكات الاجتماعية، واعتبرها البعض خطوة للحد مما اعتبروه "تدني مستوى المشهد السمعي والبصري".

ومن بين الشخصيات التي احتج المشاركون في هذه الحملة موسيقيون وممثلون مبتدئون.

وتعج البرمجة الشتوية لمحطات تلفزيونية خاصة في تونس ببرامج وفقرات أسبوعية دأبت على استضافة شخصيات تثير الجدل.

في المقابل، رفض آخرون هذه الحملة معتبرين أنه يحق لغير المشاهير ومن وصفهم بـ"أصحاب المواهب المتعددة" الظهور في وسائل الإعلام لإبراز مواهبهم.

ويرجع باحث في علم الاتصال، معز زيود، انتشار للحملة إلى "سعي وسائل الإعلام وخاصة منها الفضائيات الخاصة إلى استضافة أي شخص من شأنه إحداث ضجة لرفع نسب المشاهدة."

ويضيف زيود في تصريح لـ"أصوات مغاربية": "بعض الفقرات الكوميدية تسببت في أزمات ونعرات جهوية في تونس، وبين تونس ودول مجاورة، خاصة عندما يعمد هؤلاء إلى الاستهزاء من بعض اللهجات المحلية أو الأجنبية".

ويرى الباحث أن "حرية التعبير، المكسب الوحيد لثورة 14 يناير، أتاحت صناعة نجوم على وسائل التواصل الاجتماعي، ما يدفع وسائل الإعلام الخاصة لمحاولة استقطابهم دون احترام لضوابط المهنة وأخلاقيات العمل الصحفي".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG