رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رحالة أميركي بالجزائر: الشعب هنا كريم مرحاب!


رحالة أميركي في الجزائر

شارف رحالة أميركي يدعى توم تيرسيج، على الانتهاء من جولته للجزائر، التي بدأها من سواحل ولاية مستغانم غربا، قبل أن يتوقف عند مشارف الحدود الجزائرية التونسية بمدينة الطارف الساحلية شرقا.

وعبّر الرحالة الأميركي الذي سيواصل مشواره نحو تونس، عن إعجابه بالجزائر، مشيرا إلى "طيبة أهلها وكرمهم، وترحيبهم به".

وأضاف "الناس هنا كرماء جدا، كل يوم يدعونني لارتشاف القهوة"، مشيرا إلى أنه "شعر بأمل كبير" لدى زيارته الجزائر.

وقال توم تيرسيج، في تصريحات صحفية، إنها المرة الأولى التي يزور فيها المنطقة، مشيرا إلى أنه استمتع كثيرا بجولته من مستغانم إلى العاصمة ثم بومرداس، وسكيكدة، وعنابة وأخيرا الطارف.

واعتبر الرحالة الأميركي، أن"السياحة والتجوال في أماكن جديدة، يمكّنك من الانفتاح على أفكار جديدة".

وأثارت الرحلة تعليقات العديد من الجزائريين، الذين رحّبوا بالرحالة الأميركي، فيما تساءل بعض المتابعين عن السر وراء الاهتمام الإعلامي بكل تنقلات الرحالة الأميركي.

لكن عددا من المعلقين أوضحوا أن "الاستقرار الأمني في الجزائر بدأ يجذب السياح في البلاد"، وسط اهتمام إعلامي محلي واسع بهم.

وأثار الجانب الأمني اهتماما وسط المدونين على فيسبوك، حيث شدّد بعضهم على "عودة الأمن والسلم لمختلف ولايات البلاد".

فيما أشار متابع إلى "ارتفاع تكاليف السياحة الداخلية" في الجزائر.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG