رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

العثور على جثة الطفلة إخلاص يصدم مغاربة


صورة للطفلة إخلاص تدوولت بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي

خلف العثور، أمس الثلاثاء، على طفلة كانت مفقودة لمدة تقارب الأسبوعين، جثة هامدة في إحدى الغابات بمنطقة الدريوش (شمال المغرب)، صدمة كبيرة بين كثير من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي.

فقبل أسبوعين فقط، بدأ العديد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في تداول صور الطفلة إخلاص (3 سنوات)، مرفقة بعنوان وأرقام هواتف أسرتها، على أمل التواصل معهم في حال العثور عليها.

​استمرت حملة البحث عن الطفلة إخلاص طوال الأيام القليلة الماضية، وانخرط فيها مجموعة من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، على أمل العثور عليها سالمة.

ومنذ يومين تم تداول أخبار بـالعثور على حذاء إخلاص، لتبدأ عملية تمشيط واسعة على مستوى الأماكن المجاورة قبل أن يتم العثور عليها جثة هامدة في إحدى الغابات بالمنطقة.

​وقد خلف هذا الخبر صدمة كبيرة وسط النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين تداولوا صورا للطفلة إخلاص مرفوقة بتدوينات يترحمون فيها على الصغيرة، ويعبرون فيها عن حزنهم لوفاتها، التي لم تكشف بعد حيثياتها.​

الروائي المغربي، طارق البكاري، نشر صورة لإخلاص وأرفقها باقتباس من رواية "القاتل الأشقر"، "لا يموت إلا الجديرون بالحياة، أما الحمقى وعبيد الحزن والمدثرون باليأس والمغضوب عليهم والضالون، فإن حياة التشردم أمامهم تبدو شاسعة كأنها الأبد، كأن الموت لا ينوي إبادتهم، أو كأنه يتحاشاهم. في الأخير، الأبرياء الأنيقون الذين لا يملون عد أصابعهم قبل النوم أولئك صيده الثمين"، وأردف معلقا "الصورة لإخلاص.. هذا الملاك الذي اغتالته وحشية البشر بمدينة الدريوش".

​وكتبت معلقة أخرى على الخبر "حين يتم العثور على هذا الملاك الجميل جثة هامدة في غابة، فاعلم أن الشر والظلم جاوز المدى وكل يؤذي بطريقته ومن موقعه".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG