رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب الضرائب.. المدارس الخاصة بموريتانيا في إضراب


منظر عام من مدينة نواكشوط

لم يتوجه تلامذة القطاع الخاص في موريتانيا اليوم الخميس إلى مدارسهم، بعدما أعلنت النقابة العامة للتعليم الخاص، إضرابا عن العمل، بسبب ما وصفتها بـ"المشاكل التي يتخبط فيها قطاع التعليم في البلاد".

الإضراب الذي يمتد لثلاثة أيام، يأتي بعد شروع الحكومة الموريتانية في تطبيق مرسوم جديد للضريبة، وصفتها النقابة بأنها "غير عادلة ومجحفة".

ويقول رئيس النقابة العامة للتعليم الخاص في موريتانيا، المختار ولد اكليب "نحن أصحاب التعليم الخاص في البلاد نعاني من عدد من المشاكل القانونية والاقتصادية".

ومن أبرز هذه المشاكل، يقول ولد اكليب في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، عدم وجود قانون يصنف التعليم الخاص، مشددا "نحن لا نتهرب من الضريبة ولكننا نريدها أن تكون عن طريق قانون ينصفنا".

واعتبر ولد اكليب أن "فرض ضريبة لا تتناسب مع دخل المدرس بأنه سابقة من نوعه".

وشدد المتحدث ذاته، على أن نقابة التعليم الخاص ترفع عددا من المطالب، أبرزها "الاستفادة من قطع أرضية من أجل بناء المدارس، وتعميم الكتاب المدرسي، وتقديم مساعدات للتعليم الخاص"، مؤكدا أن "الضريبة يجب أن تكون متناسبة مع دخل المدارس".

وكشف المختار ولد اكليب أن عدد التلاميذ الذين يدرسون في مؤسسات التعليم الخاص في موريتانيا يتجاوز 130 ألف تلميذ، كما أن عدد الأطر التربوية يصل إلى 10 آلاف إطار بين العاملين حاليا والمتقاعدين، مضيفا أن "على الجهات المعنية المساهمة في تطوير التعليم الخاص".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG