رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

رئيس البرلمان الليبي يعترض على خطة سلامة!


رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح

اتهم رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة بـ"الانحياز إلى المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطين".

وأكد صالح في تصريحات صحافية على أن مجلس النواب ماض في عملية تغيير المجلس الرئاسي رغم اعتراض المجلس الأعلى للدولة.

ورفض صالح حل مجلس النواب وتعويضه بالملتقى الوطني الجامع، الذي تعد له بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، ويعتبر من ضمن خطة سلامة للعبور إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية هذا العام.

ووصف صالح الملتقى الوطني الجامع بأنه "انقلاب على الشرعية"، مبديا اعتراضه على حضور الملتقى إلا بعد الاطلاع على جدول أعماله ومهامه.

تجاوز النواب

في هذا الصدد، شدد المحلل السياسي، خالد الفلاح، أن البعثة الأممية والمجتمع الدولي في طريقه إلى تجاوز مجلس النواب والاستعانة بالخطة البديلة وهي "جمع الليبيين في الملتقى الوطني الجامع".

وتابع الفلاح "عقيلة صالح لن يرضى بهذا الخروج من المشهد الليبي، ويرفض تحوله إلى جزء من الماضي باستقدام جسم جديد من أجل تنفيذ الاستحقاقات الانتخابية والدستورية".

وقال الفلاح، في تصريح لـ"أصوات مغاربية"، إن "الرؤية المصرية تتفق مع مواقف رئيس مجلس النواب، حيث ترى مصر أن الأهم الآن هو إجراء انتخابات رئاسية فقط والإبقاء على مجلس النواب".

وأضاف الفلاح "من الصعب إفشال خطة غسان سلامة لأن الأمم المتحدة تمثل الدول العظمى، وكما رأينا سابقا أن من عارض اتفاق الصخيرات سيجد نفسه خارج المشهد الليبي".​

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG