رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

حزب جديد من التحالف الرئاسي يدعم ترشيح بوتفليقة لولاية خامسة


الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

أعلن حزب "الحركة الشعبية الجزائرية" دعم ترشيح الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات أبريل، ملتحقا بحلفائه حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديموقراطي وتجمع أمل الجزائر.

وجاء في بيان صادر عن المجلس الوطني للحزب المنعقد الجمعة، "يُعلن المجلس الوطني للحركة الشعبية الجزائرية قرار مساندة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة في الانتخابات الرئاسية المقبلة" المقررة في 18 أبريل.

وأضاف البيان أن الحزب يلتزم "مع أحزاب التحالف الرئاسي للعمل سويا من أجل إنجاح مرشحنا السيد عبد العزيز بوتفليقة".

وهذه أول مرة يدعو فيها حزب الحركة الشعبية بوتفليقة للترشح متأخرا بعدة شهور عن حلفائه.

وكان رئيس الحزب عمارة بن يونس خلق بعض الغموض في موقفه خاصة عندما قال "لا أحد يمكنه منع أي شخص من الترشح كما أن لا أحد يمكنه إجبار أي شخص على الترشح".

ولم يؤكد بوتفليقة البالغ 81 عاما حتى الآن ما إذا كان سيسعى للحصول على ولاية جديدة، لكن المتحدث باسم التجمع الوطني الديموقراطي لم يستبعد أن يحصل هذا في بداية فبراير الحالي.

ويستخدم بوتفليقة، الذي يحكم منذ عام 1999، كرسيا متحركا ونادرا ما شوهد علنا منذ تعرضه لجلطة في الدماغ عام 2013.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG