رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

المغرب يتهم 'أمنيستي' و'HRW' بالتدخل في إجراءات العدالة


صورة مشاركين في برنامج بعنوان 'ملحمة العدميين' الذي كان سبب حل جميعة جذور

عبرت السلطات المغربية عن "رفضها المطلق" لموقف كل من "منظمة العفو الدولية" ومنظمة "هيومن رايتس ووتش" بخصوص حكم يقضي بالتصريح بحل جمعية "جذور" الثقافية، معتبرة أنه "يشكل تدخلا تعسفيا في إجراءات العدالة".

وأعربت المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان في بلاغ بهذا الخصوص عن استغرابها لما ورد في بلاغ مشترك للمنظمتين السالفتين، والذي طالبتا من خلاله المغرب بالتراجع عن حل "جذور"، إذ أكدت المندوبية في بلاغ لها أن ذلك البلاغ "تضمن تقييمات واستنتاجات عامة تفتقد للمبررات والأدلة المقبولة والمؤشرات الدالة".

وأورد بلاغ المندوبية بعض ما جاء في بلاغ المنظمتين وعلقت على تلك المضامين التي وصفتها بـ"الادعات" بالتأكيد على كونها "لا أساس لها وغير مطابقة لواقع حقوق الإنسان والعدالة بالمغرب اللذين شهدا إصلاحات هامة حظيت بترحيب وإشادة عدة فاعلين دوليين وإقليميين".

وأكدت السلطات المغربية أن موقف المنظمتين "متعارض مع القواعد الدولية المؤطرة للحق في تكوين الجمعيات، لاسيما المادة 22 من العهد الدولي المتعلق بالحقوق المدنية والسياسية"، وكذلك "المادة 16 من الإعلان المتعلق بحق ومسؤولية الأفراد والجماعات وهيئات المجتمع في تعزيز وحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية المعترف بها عالميا، والتي دعت إلى مراعاة شتى خلفيات المجتمعات التي تمارس فيها هيئات المجتمع المدني أنشطتها."

وكانت كل من "منظمة العفو الدولية" و"منظمة هيومن رايتس ووتش"، قد أصدرتا قبل نحو أسبوعين، بلاغا مشتركا قالتا فيه إن "على السلطات المغربية أن تتخلى فورا عن مساعيها" لحل تلك الجمعية.

وأكدت المنظمتان الدوليتان في بلاغهما أن جمعية جذور "استُهدفت بسبب استخدام مكاتبها لتصوير حلقة من برنامج '1diner2cons' (عشاء أغبياء) في 5 غشت 2018".

المصدر: أصوات مغاربية ووكالات

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG