رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تنصيب مجموعة جديدة للصداقة الجزائرية الأميركية


من حفل تنصيب مجموعة الصداقة الجزائرية الأميركية

احتضن مقر البرلمان الجزائري اليوم الأربعاء حفل تنصيب المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائرية الأميركية، وذلك بحضور رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الشعبي الوطني عبد الحميد سي عفيف، والسفير الأميركي بالجزائر جون ديروشير.

وقال السفير الأميركي في تغريدة له على تويتر إن تنصيب مجموعة الصداقة البرلمانية الأميركية الجزائرية، يمثّل "خطوة جديدة لتعزيز الصداقة الاستثنائية وطويلة الأمد بين بلدينا".

وأشارت السفارة الأميركية في الجزائر إلى مداخلة رئيس لجنة الشؤون الخارجية سي عفيف، التي أكد فيها على استمرارية الحوار بين البلدين "حول كبريات القضايا" سواء على الصعيد الثنائي أو الإقليمي، لاسيما في إطار الزيارات المتبادلة، فضلا على الآليات الثنائية على غرار "الحوار الاستراتيجي، والحوار بشأن القضايا الأمنية، والحوار العسكري المشترك".

أما السفير الأميركي في الجزائر جون ديروشير فقد أكد في كلمته على أن المجموعة ستعمل على "توطيد العلاقات بين الجزائر والولايات المتحدة الأميركية الممتازة أساسا، والمبنية على الاحترام المتبادل والتقدير لدور الجزائر في المنطقة".

وأضاف السفير أن مجموعة الصداقة "ستساهم بشكل كبير في تدعيم التعاون في عدة مجالات".

وكانت السفارة الأميركية بالجزائر قد بثت نقلا مباشرا من صفحتها على فيسبوك لفعاليات تنصيب مجموعة الصداقة المشتركة.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG