رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الشواشي: الوضع السياسي مترد في تونس


غازي الشواشي

قال أمين عام "حزب التيار الديمقراطي" التونسي، غازي الشواشي، إن "الوضع السياسي في تونس مترد جدا ويا خيبة المسعى لو انتخب التونسيون نفس الأحزاب التي فشلت في إدارة الشأن العام، وفي إخراج البلاد من الأزمة التي آلت إليها على مختلف المستويات"، محذرا من أن "اختيار نفس الأشخاص سيؤدي إلى ارتفاع درجة الاحتقان الاجتماعي وحتى إلى الإفلاس".

وأشار الشواشي، في تصريح لوكالة الأنباء التونسية، على هامش انطلاق أعمال المجلس الوطني للحزب الذي يتواصل على مدى يومين بالحمامات، إلى أن التيار الديمقراطي "يراهن على وعي التونسيين وعلى قدرتهم على الاختيار بين الغث والسمين"، وفق تعبيره، مؤكدا على أن قرابة 3 ملايين تونسي مدعوون للتسجيل لممارسة واجبهم الانتخابي "وعليهم أن يتمعنوا قبل اختيار الأفضل والأجدر لقيادة البلاد".

وبخصوص المشروع السياسي الجديد المنسوب لرئيس الحكومة يوسف الشاهد، قال المحدث ذاته إن "هذا الحزب لم يولد بعد" وأن ما ولد هو الاسم "تحيا تونس".

واعتبر الشواشي أن هذا المشروع السياسي هو "جناح جديد من من أجنحة حزب نداء تونس"، متسائلا "كيف سيكون قادرا على تحقيق الإضافة بنفس الأشخاص ونفس المرجعية".

كما عبر عن تخوفه من أن "يستعمل هذا الحزب"، الذي وصفه بـ"حزب الحكومة"، الدولة وقدراتها ورمزية مناصب مسؤولي الدولة وأن يمس مبدأ تكافؤ الفرص بين الأحزاب ويجعل المنافسة "غير نزيهة وغير شفافة ولا تعكس حقيقة توجهات الناخب التونسي".

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG