رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مواجهات وتخريب في مباراة كرة يثير غضبا بالمغرب


صورة مركبة لمشاهد شغب من مباراة وجدة وبركان

في مشهد جديد من مشاهد شغب الملاعب بالمغرب، شهدت المباراة التي جمعت، يوم أمس الأربعاء، بين فريقي نهضة بركان ومولودية وجدة (شرق المغرب)، أعمال شغب واقتحام جماهير للملعب في وجدة.

وأدى ذلك إلى تخريب بعض مرافقِ الملعب، وإصابات وسط الجماهير ورجال الأمن، في أول مباراة كرة قدم تقام في الملعب بعد إصلاحه وإعادة افتتاحه، ضمن منافسات البطولة الوطنية الاحترافية.

وأبرزت صورٌ ومقطع فيديو على فيسبوك بعض تجهيزات الملعب وقد تم كسرها، ومواجهات بين الشرطة والجماهير التي نزلت إلى أرضية الملعب، بعد مناوشات بين جمهوري الفريقين، بحسب وسائل إعلام محلية.

كما نشر مدونون على فيسبوك صور اللاعبين وهم يغادرون الملعب على متن سيارات للشرطة.

وفي السياق نفسه، عبَّر مدونون مغاربة عن استيائهم ممَّا حدث، إذ كتب مدون: "مباراة وجدة وبركان تؤكد أنه مازال بيننا وبين الحضارة سنين ضوئية".

كما أبدى مدون آخر استياءه قائلا: "ما حدث بعد مباراة وجدة وبركان من شغب، هو تعبير واضح عن التخلف والانحطاط والجهل، الذي لا زال وسيظل يعايشنا إلى الأبد".

واعتبر مدون آخر أن ما حدث يعد "عيبا وخطيرا جدا".

وكان أبرز حادث شغب ملاعب شهده المغرب في السنوات الأخيرة سنة 2013 بمدينة الدار البيضاء، بعدما خرَّبت جماهير تابعة لفريقي الرجاء البيضاوي والجيش الملكي ممتلكات عامة وخاصة، واعتقلت السلطات الأمنية، حينها، 190 شخصا بينهم قاصرون.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG