رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

مقتل مسؤول أمني في مواجهات مسلحة جنوب ليبيا


اشتباك مسلح في ليبيا (أرشيف)

أدانت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الليبية الخميس ما قالت إنها عملية اغتيال استهدفت مدير مديرية أمن مدينة مرزق، جنوب البلاد، من قبل مسلحين.

وقالت الوزارة في بيان لها: "نستنكر هذا العمل الإجرامي الجبان الذي يستهدف رجال الأمن والشرطة واستهداف المؤسسات الأمنية بالبلاد".

وأكدت وزارة الداخلية أنها "ستلاحق الجناة وتقدمهم للعدالة"، مشيرة إلى أن هذه الجرائم "تمس أمن واستقرار ليبيا".

​وقُتل مدير أمن مرزق العميد إبراهيم محمد كري الأربعاء أمام منزله على يد مجموعة مسلحة، كما تمت سرقة محتويات منزله وآليات تابعة لمديرية أمن مرزق.

إلى ذلك، استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، صباح الأربعاء بمقر المجلس بمدينة طرابلس، وفدا من مدينة مرزق يضم رئيس مجلس حكماء التبو ومسؤولين آخرين.

وعرض أعضاء الوفد مستجدات الوضع الأمني في الجنوب.

وتهاجم قوات تابعة للجنرال خليفة حفتر مدينة مرزق بهدف السيطرة على المدينة التي يسكنها مكون التبو الذين يعارضون اقتحام المدينة.

​وأعلن المتحدث باسم "الجيش الوطني في شرق ليبيا"، أحمد المسماري، الأربعاء السيطرة على مدينة مرزق بعد ضربات جوية قبل انسحاب القوات إلى مداخل المدينة في المحور الشرقي.

وبرر المسماري هذا التحرك العسكري بمحاربة الإرهاب، قائلا إن القوات التي ينتمي إليها "مستمرة في مطاردة فلول المرتزقة والإرهابيين" في مرزق، على حد قوله.

المصدر: أصوات مغاربية

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG