رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

'ضد التحريض'.. السبسي يدعم إعلاميا تونسيا


الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي رفقة الإعلامي حمزة البلومي

أكد رئيس الجمهورية التونسية الباجي قايد السبسي، الخميس، خلال استقباله بقصر قرطاج، للإعلامي حمزة البلومي، كممثّل عن فريق إعداد البرنامج التلفزي "الحقائق الأربعة"، تمسكه بحريّة الصحافة ودعمه وتضامنه مع الفريق الصحفي.

وأعرب السبسي خلال اللقاء، عن استنكاره لحملة "التحريض والتهديد" التي استهدفت فريق البرنامج، إثر التقرير المتعلّق بما يسمّى "المدرسة القرآنية بالرقاب"، وما لحق الأطفال المقيمين بها، وفق بيان لرئاسة الجمهورية.

وفي مقطع فيديو نشر على الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية، صرح قايد السبسي بأنّه يتمسّك بحرية الصحافة باعتباره المسؤول عن المسار الديمقراطي للبلاد، مشددا على أنّه لا يمكن النجاح في هذا المسار دون قيام صحافة حرة، "رغم أنه ليس مع الإفراط في كل شيء"، على حد تعبيره.

وقال إنّه مستهدف بقوة (من قبل وسائل الإعلام)، لكنه لا يعير ذلك اهتماما، لأّن إقامة مشروع ديمقراطي يتطلّب القيام بتضحيات.

وكان موقع "الصدى" الرقمي، نشر الثلاثاء مقال رأي عنوانه 'الحرب بين الله تعالى والبلومي'، تضمن "تكفيرا صريحا لمقدم ورئيس تحرير برنامج 'الحقائق الأربع' حمزة البلومي'، كما أوردت وكالة تونس أفريقيا للأنباء.

ونشر فريق برنامج "الحقائق الأربع" على القناة التلفزية الخاصة "الحوار التونسي"، في نهاية يناير الماضي، تحقيقا حول مدرسة قرآنية "غير قانونية" بمعتمدية الرقاب بولاية سيدي بوزيد، تمّ الكشف فيه عن أطفال "في وضعية غير إنسانية"، وهو ما أثار جدلا كبيرا في الأوساط الرسمية ولدى الرأي العام التونسي.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG