رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب بوتفليقة.. التحقيق مع مسؤول جزائري


ترشح بوتفليقة يثير جدلا في الجزائر

قام والي ولاية البويرة (شمال الجزائر)، مصطفي ليماني، الأحد بإحالة الأمين العام للمجلس الشعبي البلدي لحيزر بشرق البويرة إلى عطلة إجبارية "لتورطه في تصديق مزور على استمارات ترشح"، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الجزائرية.

وأوضح المكلف بالإعلام لولاية البويرة، لطرش لعجال، أن المسؤول المذكور أحيل على عطلة اجبارية لإبعاده عن التحضيرات للرئاسيات المقبلة إلى غاية انتهاء التحقيق الذي باشرته المصالح المعنية.

وكان مئات المواطنين من بلدية حيزر قد نظموا صباح الأحد تجمعا أمام مقري الدائرة والمجلس الشعبي البلدي "للتنديد بالتصديق المزور على استمارات ترشح لصالح المترشح عبد العزيز بوتفليقة من طرف الأمين العام للمجلس الشعبي البلدي".

وتعود وقائع هذه القضية التي وصفها والي البويرة بـ"غير المقبولة" إلى الأسبوع الماضي عندما قام رئيس المنظمة الوطنية لترقية العمل بنشر إعلان عبر شبكات التواصل الاجتماعي أكد فيه أنه استكمل "الإجراءات القانونية" للتصديق على 2000 استمارة لصالح المترشح عبد العزيز بوتفليقة.

وحسب ما أفادت به بعض المصادر من المجلس الشعبي البلدي، فإن الاستمارات تم التصديق عليها من طرف الأمين العام للمجلس الشعبي البلدي دون حضور المعنيين.

المصدر: وكالات

رأيك

اظهار التعليقات

XS
SM
MD
LG