رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

الخدمة العسكرية بالمغرب.. هذا ما ينتظر 10 آلاف مجند جديد


الملك محمد السادس خلال استعراض عسكري

كشف تقرير منشور في العدد الأخير من مجلة القوات المسلحة الملكية المغربية عن مجموعة من التفاصيل المتعلقة بالخدمة العسكرية التي سيبدأ العمل بها في أواخر السنة الجارية.

ومن بين ما يتطرق إليه التقرير ظروف الاستعداد لاستقبال الفوج الأول من المجندين والمجندات في إطار الخدمة العسكرية.

كما يكشف التقرير التكوينات التي سيستفيدون منها، ومعيار حصولهم على الرتب العسكرية.

نظام 'الداخلية'

يبدأ العمل بالخدمة العسكرية أواخر السنة الجارية مع فوج يضم في المرحلة الأولى 10 آلاف مجند ومجندة، سيقضون فترة الخدمة الممتدة لمدة سنة.

وفي إطار الاستعداد لاستقبال الفوج الأول من المجندين والمجندات تم تجهيز 3 مراكز تكوين بالإضافة إلى ملحقة مخصصة للنساء.

ووفقا لما يوضحه التقرير فإن المجندين سيعيشون داخل هذه المراكز في إطار نظام الداخلية (régime d'internat)، وسيتم التكفل بهم كليا في ما يخص الإقامة والطعام واللباس، إلى جانب أنهم سيحصلون على منحة.

برنامج التدريب

وفق تقرير مجلة الجيش المغربي فإن الخدمة العسكرية تقوم على 4 أهداف.

يتمثل الهدف الأول في التأهيل العسكري من خلال تمكين الشباب المجند من تكوين نظري وتقني وتطبيقي، مع التركيز على التدريب العسكري.

بينما يتمثل الهدف الثاني في التربية البدنية والتدريب العسكري بغرض تطوير القدرة على المقاومة والثبات وتطوير الشروط البدنية للمجندين.

الخدمة العسكرية تهدف أيضا إلى "تقوية التربية المدنية والذهنية والتربية الدينية والنظافة والقدرة على تقديم الإسعافات الأولية"، بهدف "تعزيز القيم وتحفيز روح الشباب وإحساس الانتماء إلى الوطن"، وفق التقرير.

في حين يتمحور الهدف الرابع حول التأهيل التقني والمهني في مختلف التخصصات التي تمارس في وحدات القوات المسلحة الملكية المغربية.

امتيازات المجندين

سيحصل المجندون والمجندات على رتب عسكرية وفقا لمستوياتهم الدراسية.

ففئة "الضباط" (officier) ستضم المجندين الحاصلين على شهادة جامعية (الإجازة أو ما يعادلها على الأقل)، بينما ستضم فئة "ضباط الصف" (sous-officier) الحاصلين على شهادة الباكالوريا على الأقل.

في حين سيُلحق أصحاب المستوى التعليمي أقل من "الباكالوريا" ضمن فئة الجنود (militaire du rang).

ووفقا للتقرير نفسه سيحصل جميع المنخرطين في الخدمة العسكرية على تعويضات معفاة من الضرائب.

كما سيستفيدون من مجانية اللباس والإقامة والطعام والاستشفاء في المستشفيات العسكرية، بالإضافة إلى التغطية الصحية والتأمين على الوفاة والعجز والمساعدة الطبية والاجتماعية، طوال فترة الخدمة التي سيحصلون في نهايتها على شواهد.

وكان المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك محمد السادس أقر أوائل فبراير الجاري تطبيق قانون الخدمة العسكرية.

وسيتم بموجب هذا القانون العمل على تجنيد 10 آلاف شخص خلال السنة الجارية، على أن يُرفع العدد إلى 15 ألفا خلال السنة المقبلة.

وتشمل الخدمة العسكرية التي تمتد إلى 12 شهرا، الشباب المتراوحة أعمارهم بين 19 و25 عاما، على أن يكون للنساء والمغاربة المقيمين في الخارج حق الترشح التلقائي لأدائها.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات (12)

XS
SM
MD
LG