رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

تقرير: أزيد من نصف العاطلين المغاربة لم يسبق لهم العمل


مليون و168 ألفا هو عدد العاطلين في المغرب، أكثر من نصفهم لم يسبق لهم العمل، وأزيد من ثلثيهم يعتمدون على الأقارب والأصدقاء في إيجاد شغل.

هذه بعض من المعطيات التي تضمنتها مذكرة صادرة عن المندوبية السامية للتخطيط (مؤسسة رسمية مغربية)، تتناول "المميزات الرئيسية للسكان النشيطين العاطلين خلال سنة 2018".

وحسب ما تتضمنه معطيات المذكرة الصادرة الأربعاء، فإن أعلى معدلات البطالة تسجل لدى فئات الشباب والنساء وحاملي الشهادات.

ويُظهر التقرير أن قرابة 6 من بين كل 10 عاطلين، أي ما يعادل 57.9 في المئة، لم يسبق لهم أن اشتغلوا.

أما بالنسبة للعاطلين الذين سبق لهم العمل، فيمثلون 42.1 في المئة من مجموع العاطلين، أغلبهم ذكور قاطنون في المدن، تتراوح أعمارهم بين 15 و34 سنة، إلى جانب أن ثلثيهم يتوفرون على شهادة.

وعن طبيعة الأعمال التي كانوا يزاولونها، تُظهر المعطيات أن 88,3 في المئة منهم كانوا أجراء، في مقابل 8,5 في المئة كانوا مستقلين.

ويسجل التقرير ما يعتبره "انتشارا واسعا للبطالة طويلة الأمد"، ذلك أن قرابة ثلثي العاطلين عن العمل، وتحديدا 67.6 في المئة منهم هم في وضعية بحث عن شغل منذ سنة وأكثر، وهي النسبة التي ترتفع بارتفاع مستوى الشهادة.

ويرصد التقرير ضعف لجوء العاطلين إلى ما يسميها "الوساطة المؤسساتية" في البحث عن عمل، فـ67.9 في المئة من العاطلين يعتمدون على الأصدقاء والأقارب في إيجاد شغل، و30.2 في المئة يعتمدون على الاتصال المباشر بالمشغلين، بينما تبلغ نسبة العاطلين الذين يلجؤون إلى المباريات في البحث عن شغل 21.9 في المئة.

وعن طبيعة العمل الذي يسعى إليه العاطلون، يبرز التقرير أن ما يناهز ثلاثة أرباعهم (75.1 في المئة) يرغبون في العمل كمستأجرين، خاصة النساء والحاصلين على شهادات المستوى العالي.

أما بخصوص القطاع الأكثر تفضيلا، فإن 67.6 في المئة من العاطلين يبدون استعدادهم للعمل في أي قطاع كان، بينما تظهر المعطيات ذات الصلة بالمكان المرغوب العمل فيه، أن 60 في المئة منهم يفضلون العمل في مقر سكناهم.

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG