رابط إمكانية الوصول

logo-print logo-print

بسبب حفتر وتعيين وزراء.. مشادات داخل مجلس نواب ليبيا


مجلس النواب الليبي

شهدت جلستان لمجلس النواب الليبي عقدتا الإثنين والثلاثاء مواجهات بين نواب بسبب تعيين وزراء جدد في الحكومة المؤقتة الموازية واعتماد الميزانية العامة للدولة لعام 2019 إلى جانب الخلاف حول حضور خليفة حفتر لاجتماع أبو ظبي.

وتأجلت جلسة الإثنين إلى اليوم الثلاثاء بعدما كانت قد شهدت مشادات كلامية وعراك.

وانتهت الجلسة بتقديم 20 عضوا في مجلس النواب عريضة لرئاسة المجلس لسحب الثقة من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح.

هذه الوقائع أكدتها عضوة مجلس النواب سهام سرقيوه، مشيرة إلى أن جلسة مجلس النواب ناقشت نتائج اجتماع أبو ظبي وقيام المبعوث الأممي غسان سلامة بجمع طرفين فقط من الأطراف الليبية.

وتتابع سرقيوه لـ"أصوات مغاربية" قائلة: "أعضاء في مجلس النواب تساءلوا عن الصفة التي حضر بها خليفة حفتر لاجتماع أبو ظبي".

وتوضح سرقيوه أن جلسة مجلس النواب كان يفترض أن تناقش أسباب تعيين الوزراء الجدد في الحكومة المؤقتة الموازية في شرق ليبيا، إذ تقدم أعضاء بالمجلس عريضة لسحب الثقة من رئيس مجلس النواب عقيلة صالح.

وتشير سرقيوه إلى أن الجلسة أغلقت مبكرا بسبب تعالي الأصوات والجدال بين أعضاء مجلس النواب دون الوصول إلى نتيجة.

في المقابل، برّر النائب عيسى العريبي تأجيل الجلسة بـ"إعطاء فرصة لمزيد من التشاور بين النواب".

وقال العريبي إن جلسة اليوم "كانت ممتازة وقد تم فيها اعتماد الميزانية بشكل رسمي وإحالتها للحكومة الليبية المؤقتة".

واعترض العريبي أن على ما سماها بـ"الإشاعات المتداولة حول المشادات التي حصلت بمجلس النواب يوم أمس"، موضحا أنها "كانت مشادات عادية نتيجة النقاشات الصعبة وكل ما تداول عبر صفحات التواصل الاجتماعي حول ذلك فهو أمر مبالغ فيه".

المصدر: أصوات مغاربية

شاهد التعليقات

XS
SM
MD
LG